طوكيو: النزاع التجاري مع بكين يضر باقتصاد اليابان

تاكيو هيرانوما
حذر وزير التجارة الياباني تاكيو هيرانوما من أن الرسوم الجمركية العقابية التي فرضتها الصين على منتجات من بلاده ستلحق بها ضررا بالغا، وقال إن بكين لم ترد على طلب إجراء محادثات لتسوية النزاع التجاري بين البلدين.

وأضاف هيرانوما أن وزارته تريد إرسال وفد على مستوى عال إلى العاصمة الصينية لتطلب من الصين إلغاء رسوم جمركية بنسبة 100% فرضتها يوم الجمعة الماضي على وارداتها من السيارات والهواتف المحمولة وأجهزة التكييف اليابانية.

وقال هيرانوما للصحفيين اليوم "هذه المنتجات أمامها فرص نمو كبيرة ولهذا فإن الضرر قد يكون كبيرا جدا إذا طال أجل المشكلة".

وأضاف "إننا نطلب من الصين عبر سفارتنا في بكين وعبر السفارة الصينية في طوكيو إجراء محادثات لكننا لم نتلق أي رد منهم حتى الآن". ومضى قائلا إنه يأمل بأن تتم تسوية النزاع التجاري بين البلدين في أقرب وقت ممكن.

وقال هيرانوما إنه من المقرر أن تعقد الأسبوع القادم في طوكيو محادثات بين مسؤولين يابانيين وصينيين تتركز على القيود اليابانية على الواردات من ثلاثة منتجات زراعية صينية وليس على الرسوم الجمركية التي فرضتها الصين.

ونشب نزاع تجاري بين البلدين في أبريل/ نيسان الماضي عندما فرضت اليابان قيودا على وارداتها من ثلاثة منتجات زراعية صينية لحماية المنتجين المحليين.

وقالت الصين إن التعريفة الجمركية التي فرضتها الأسبوع الماضي جاءت ردا على القيود اليابانية على منتجاتها الزراعية.

المصدر : رويترز