البحرين تمهل الأجانب المخالفين وتكشف خطة استثمار

أمهلت البحرين العمال الأجانب المخالفين لقوانين العمالة في البلاد ستة أشهر لإصلاح أوضاعهم من غير التعرض لأية عقوبات. من جانب آخر تعتزم شركة نفط البحرين الحكومية استثمار 660 مليون دولار في مصنع لإنتاج ديزل منخفض الكبريت.

فقد قال عبد النبي الشعلة وزير العمل البحريني إن المهلة تبدأ غدا الأربعاء ليتمكن العمال الذين دخلوا سوق العمل بتأشيرات غير مرتبطة بعقود (فري فيزا) من تسوية أوضاعهم دون مساءلة قانونية.

ولم يحدد الوزير الذي نشرت أقواله صحيفة غالف ديلي نيوز عدد هؤلاء العمال، إلا أن بيانات تشير إلى أن آلافا من العمال الأجانب يدخلون سنويا سوق العمل في البحرين بموجب تأشيرات غير مرتبطة بعقود.

ويدفع هؤلاء العمال لقاء الحصول على تلك التأشيرات التي يطلق عليها اسم "فري فيزا" مبالغ تتراوح بين 400 و500 دينار بحريني (1300 دولار تقريبا) ويعمل معظمهم في قطاع الإنشاءات أو كعمال بأجر يومي.

وقال الشعلة إن أرباب العمل الذين لم يدفعوا لعمالهم أجورهم لمدة ثلاثة أشهر لن يحق لهم منعهم من الانتقال إلى عمل آخر, موضحا أن هذا القرار يهدف إلى حماية العمال.

وأوضح أن قانونا جديدا يتعلق بالكفالة يسمح للعاملين الأجانب بتغيير وظائفهم في نهاية عقودهم من دون رسالة من الكفيل السابق سيدخل حيز التنفيذ قبل نهاية 2001.

مشروع استثماري


تقضي خطة بابكو الاستثمارية بإنشاء وحدة تكسير جديدة وتحسين وحدة التكسير الحالية لإنتاج ديزل منخفض الكبريت بتكلفة تبلغ 660 مليون دولار، والمشروع جزء من برنامج توسعة في مصفاة النفط الحكومية يتكلف نحو 900 مليون دولار

من جانب آخر قال الرئيس التنفيذي لشركة نفط البحرين (بابكو) المملوكة للدولة إن الشركة تخطط لبناء وحدة تكسير جديدة وتحسين وحدة التكسير الحالية لإنتاج ديزل منخفض الكبريت بتكلفة تبلغ 660 مليون دولار.

وأضاف "إن المشروع الضخم الذي يتكلف 660 مليون دولار سيمكن بابكو من إنتاج ديزل ذي نوعية عالية من ناحية مستوى الكبريت". وأضاف أن المشروع جزء من برنامج توسعة في مصفاة النفط يتكلف حوالي 900 مليون دولار.

وكان مسؤولون في بابكو قالوا سابقا إن مشروع تخفيض نسبة الكبريت في الديزل إلى 0.05% من المستوى الحالي البالغ 0.5% سيتكلف 560 مليون دولار. لكن الرئيس التنفيذي لبابكو قال إن خطة بناء وحدة تكسير جديدة غيرت التكلفة.

وأوضح أن وحدة التكسير الجديدة والتي تبلغ طاقتها 40 ألف برميل يوميا ستقام جنوبي الوحدة الحالية في المصفاة وتبلغ طاقتها 45 ألف برميل يوميا.

وتقوم شركة بابكو بتشغيل المصفاة التي بنيت عام 1936 وتبلغ طاقتها 250 ألف برميل يوميا. وقال لوبي إن العمل في المشروع يتوقع أن يبدأ في منتصف عام 2003 وينتهي في منتصف عام 2004.

وحصلت شركة بكتل العالمية في عام 1999 على اتفاق من البحرين لوضع دراسة للأعمال التمهيدية للمشروع وستنتهي الدراسة في نهاية عام 2002.

وكان مصرفيون قالوا إن البحرين ستبدأ في البحث عن قروض مصرفية بقيمة مليار دولار لتمويل التوسعة وخدمة الديون ابتداء من شهر سبتمبر/ أيلول القادم.

المصدر : وكالات