المالية اليابانية: الاقتصاد الياباني آخذ في التدهور

أقرت المكاتب الإقليمية لوزارة المالية اليابانية اليوم بتدهور الأوضاع الاقتصادية، واتفقت مع الحكومة والبنك المركزي في خفض تقديراتهما للاقتصاد الياباني بعد صدور بيانات حديثة تؤكد هشاشة ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وجاء في تقرير أصدرته المكاتب الإقليمية الأحد عشر التابعة لوزارة المالية "زادت الأوضاع الاقتصادية تدهورا بشكل عام في كل إقليم".

وكان تقرير المكاتب السابق الصادر في أواخر أبريل/ نيسان الماضي قال إن الوضع الاقتصادي آخذ في الضعف بشكل عام رغم أن قطاع الشركات مستمر في إبداء قدرته على الانتعاش.

وخفض التقرير الأخير تقديراته في العديد من المجالات منها الإنفاق الشخصي والإنفاق الرأسمالي للشركات والإنتاج ومناخ قطاع الأعمال. وجاء التقرير في أعقاب خفض الحكومة تقديراتها للاقتصاد للشهر الخامس على التوالي عندما قالت إن الاقتصاد يتدهور. وخفض بنك اليابان كذلك تقديراته مشيرا إلى انخفاض كبير في الإنتاج.

وأظهرت بيانات الحكومة في وقت سابق من هذا الشهر أن الاقتصاد الياباني انكمش بنسبة 0.2% في الربع الأول من العام مقارنة بالربع السابق، مع انخفاضات حادة في الإنفاق الرأسمالي والصادرات والإنفاق الخاص.

وأنحى مراقبون باللائمة على تباطؤ الاقتصاد الأميركي في الإضرار بالصادرات والإنتاج باليابان في الأشهر الأخيرة. وتوقع التقرير تقلص خطط الإنفاق الرأسمالي للعام 01/2002 الذي بدأ في أبريل/ نيسان الماضي مع انخفاض الإنتاج في العديد من المناطق بالبلاد.

المصدر : رويترز