هيئة مختصة تحكم لصالح أوروبا في نزاع تجاري مع أميركا

قضت هيئة تابعة لمنظمة التجارة العالمية لصالح الاتحاد الأوروبي في نزاع مع الولايات المتحدة الأميركية بشأن اتهامات أوروبية بأن واشنطن تمنح تسهيلات ضريبية لعدد من الشركات الوطنية بقيمة مليارات الدولارات.

ومن شأن هذا الحكم غير النهائي أن يمكن الاتحاد الأوروبي من تقرير ما إذا كان يود المضي قدما في تهديده بفرض عقوبات على بعض السلع الأميركية، وهي العقوبات التي قد تكلف الشركات الأميركية أربعة مليارات دولار.

وقال مصدر أوروبي إن الهيئة التي أرسلت نسخة من الحكم لواشنطن وأخرى لبروكسل وجدت أن النظام الضريبي الذي تفرضة الحكومة الأميركية على بعض الشركات ينطوي على دعم مالي غير شرعي ويخالف عددا من الاتفاقيات التجارية.

ولم يصدر بعد أي تعليق على الحكم سواء من جانب الاتحاد الأوروبي أو من جانب الولايات المتحدة. ويحتج الاتحاد الأوروبي على أن شركات تصدير أميركية رئيسية -مثل بوينغ ومايكروسوفت- تستفيد من قانون يخفف عنها العبء الضريبي، الأمر الذي يضعف من منافسة الشركات الأوروبية.


يمكن الحكم -الذي أقرته هيئة مختصة من منظمة التجارة العالمية الاتحاد الأوروبي- من فرض عقوبات تجارية على السلع الأميركية بقيمة أربعة مليارات دولار

يذكر أن الولايات المتحدة تتهم الاتحاد الأوروبي بممارسات مشابهة وتقول إن شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات تحصل على منح مالية كبيرة من الاتحاد الأوروبي بقصد تعزيز موقف الشركة أمام منافستها الرئيسية بوينغ الأميركية.

غير أن قرار الهيئة سيحتاج إلى شهور عديدة من التدقيق والتمحيص في مؤسسات منظمة التجارة العالمية، وبالتالي فمن غير المرجح أن يكون بمقدور الاتحاد الأوروبي فرض أي عقوبات تجارية قبل حلول العام المقبل في حال تثبيت الحكم نهائيا.

المصدر : رويترز