تراجع إيرادات الضريبة بألمانيا بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد

كشف متحدث باسم وزارة المالية الألمانية اليوم النقاب عن أن إيرادات الضرائب تراجعت بنسبة 11% في مايو/ أيار مقارنة مع الشهر نفسه من العام السابق. وعزا خبراء اقتصاديون هذا التراجع إلى تباطؤ النمو الاقتصادي.

وقال المتحدث وهو يؤكد تقريرا في مجلة دير شبيغل الأسبوعية إن إيرادات الضرائب على المستوى الفدرالي ومستوى الولايات تراجعت بنحو ستة مليارات مارك في مايو/ أيار 2001 مقارنة مع الشهر نفسه من عام 2000.

وانخفضت إيرادات الضرائب من الذين يعملون لحسابهم الخاص بنسبة 21.8% في الشهر المذكور بينما تراجعت إيرادات الضريبة على الدخل من الذين يعملون لحساب الغير بنسبة 3.9%. وانخفضت الإيرادات من ضرائب البنزين بنسبة 13% غير أن الدخل من ضرائب مبيعات السيارات ارتفع بنسبة 18.4%.

وقال المتحدث إن هذه التطورات تبين أن برنامج إصلاح الضرائب الحكومي يتحقق. وقد زادت حكومة المستشار غيرهارد شرودر الضرائب على البنزين لكنها خفضت الضرائب على الدخل.

وفي مايو/ أيار خفضت وزارة المالية الألمانية توقعاتها لإيرادات الميزانية عام 2001 إلى 891 مليار مارك وهو ما يقل 8.4 مليارات مارك عن التوقعات السابقة التي أعدت في نوفمبر/ تشرين الثاني.

المصدر : رويترز