تخفيضات الفائدة فشلت في حفز الاقتصاد الأميركي

قالت تقارير صحفية إن بعض مسؤولي مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) يخشون أن يكون خفض أسعار الفائدة قد أخفق في تحفيز الاقتصاد، وذلك في ضوء استمرار حالة الركود في الاقتصاد الأميركي.

فقد ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أنه بالرغم من إجراء المجلس هذا العام خمسة تخفيضات بمقدار نصف نقطة مئوية -وهي أجرأ خطوة يقدم عليها الاحتياطي الفدرالي منذ حوالي 19 عاما- لم تظهر بعد أي بوادر على انتعاش الاقتصاد.

وفي مقال تحليلي نشر على الصفحة الأولى كتب جون بيير من صحيفة البوست يقول إن مسؤولي المجلس يعتقدون أن إجراءاتهم ستؤتي ثمارها في نهاية الأمر، ولكن لا يمكنهم التأكد من موعد حدوث ذلك.

يخشى مسؤولون
أن تكون سياسة خفض أسعار الفائدة قد فشلت في حفز الاقتصاد الأميركي. ومما يفاقم هذا الشعور أنها خفضت خمس مرات هذا العام في وقت اعتبرت فيه تلك التخفيضات خطوات جريئة لم يتخذها مجلس الاحتياطي الفدرالي منذ نحو 19 عاما

ويزيد هذا الموقف من الصعوبة التي يواجهها المسؤولون في اتخاذ قرار بشأن خفض أسعار الفائدة مرة أخرى وحجم الخفض عندما تجتمع لجنة السوق الاتحادية المفتوحة المسؤولة عن وضع سياسات مجلس الاحتياطي يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

ونظرا لطول الفترة التي يتطلبها الأمر قبل أن يحدث خفض أسعار الفائدة تغييرات ملموسة في الاقتصاد، فإن تأثير أول خفض في أسعار الفائدة هذا العام والذي تم في الثالث من يناير/ كانون الثاني كان ينبغي أن يصبح ملموسا الآن.

لكن الصحيفة قالت إن بعض مسؤولي مجلس الاحتياطي يشعرون بقلق متزايد من عدم إمكانية وقوع أي انتعاش في النمو قبل العام المقبل، كما قد يبدأ هذا الانتعاش أضعف مما يتوقعه كثير من المستثمرين والمحللين.

المصدر : رويترز