الحرب التجارية بين الصين واليابان تتصاعد

الرئيس الصيني غيانغ زيمين
مع وزيرة الخارجية اليابانية ماكيكو تاناكا قبيل افتتاح القمة الآسيوية الأوروبية الثالثة في بكين (أرشيف)
قالت تقارير رسمية إن الصين أبلغت اليابان أنها قررت فرض تعريفات جمركية عقابية على السيارات والهواتف النقالة وأجهزة التكييف الواردة إليها من اليابان اعتبارا من يوم الجمعة المقبل.

ولم يصدر تعليق من جانب الحكومة اليابانية على القرار، غير أن وزير التجارة الياباني تاكيو هيرانوما لم يستبعد في وقت سابق ردا من جانب بلاده إذا أكدت الصين رسميا قرارها بفرض رسوم عقابية لكنه قال إن بالإمكان حل الأمر عبر التفاوض.

وقالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء في تقرير من بكين في ضوء تصعيد الخلاف التجاري بين البلدين الآسيويين يبدو أن الصين آخذة في تكثيف مطالبتها بأن تسقط اليابان الإجراءات التي تحد من وارداتها من المنتجات الزراعية الصينية.

وكان مسؤول من وزارة التجارة الخارجية الصينية أعلن في وقت سابق من اليوم أن بلاده على استعداد للتباحث مع اليابان من أجل حل الخلاف التجاري المتفاقم. غير أنه رفض الإفصاح عن موعد إجراء مثل تلك المباحثات.

وقال "لا أحد يريد حربا تجارية. نأمل في حل هذا الخلاف عن طريق التفاوض".

وكان جونيشيرو كويزومي رئيس وزراء اليابان قال قبل يومين إنه ينبغي لطوكيو أن تتجنب أي عمل من شأنه زيادة توتر العلاقات مع الصين، وأضاف أنه يرغب في حل الخلاف التجاري القائم بين البلدين عن طريق المفاوضات.

وزير التجارة والصناعة الياباني تاكو هيرانوما
وبدأت المعركة التجارية بين الصين واليابان في أبريل/ نيسان الماضي عندما رفعت اليابان التعريفات الجمركية على بعض السلع الصينية من أجل الحد من تدفق السلع الرخيصة ودعم الإنتاج المحلي. ومن بين تلك السلع منتجات زراعية إضافة إلى تعليق استيراد الطيور الصينية.

وقال مسؤول من وزارة التجارة إنه إذا اتخذت الصين إجراءات عقابية ردا على فرض اليابان لتعريفات "طارئة" على المنتجات الزراعية الصينية فإن ذلك من شأنه الإضرار بجهودها للانضمام لمنظمة التجارة العالمية.

وتعتبر اليابان الشريك التجاري الأول للصين إذ تشير إحصاءات الجمارك الصينية إلى أن قيمة المبادلات التجارية بين البلدين بلغت 28.6 مليار دولار في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام.

المصدر : رويترز