الصين تعتزم زيادة استثماراتها النفطية في السودان

قال مسؤولون بصناعة النفط إن شركة الصين الوطنية للبترول جعلت من السودان هدفا لخططها الرامية إلى زيادة إنتاجها من النفط بثلاثة أضعاف بحلول عام 2005.

وتسعى الشركة الحكومية إلى زيادة إنتاجها النفطي الخارجي إلى 15 مليون طن بحلول عام 2005 مقارنة مع خمسة ملايين العام الماضي، وذلك في خطوة تهدف إلى خفض قيمة فاتورة الواردات النفطية الآخذة في الارتفاع بسبب استقرار الإنتاج المحلي.

وقال أحد المسؤولين الكبار في الشركة التي تتخذ من بكين مقرا لها "شركة الصين الوطنية للبترول لديها مصادر إنتاج قليلة هنا وهناك، لكن السودان يعتبر مصدرا واعدا".

يذكر أن الصين تستورد 25% من احتياجاتها النفطية.


تستورد الصين 25% من إجمالي استهلاكها النفطي، غير أن هذه النسبة قد ترتفع نظرا لاستقرار الإنتاج النفطي المحلي

وتعد الشركة أول شركة صينية تسعى لإنتاج النفط خارج الصين، وهي تهدف إلى التنقيب في حقلين جديدين من الحقول النفطية في السودان تأمل في أن تنتج منهما تسعة ملايين طن (180 ألف برميل) يوميا.

وتمتلك شركة الصين الوطنية للبترول 40% من حقل الوحدة الذي ينتج 225 ألف برميل يوميا والذي تديره شركة النيل الأكبر السودانية للبترول.

وتقوم الشركة حاليا بأعمال استكشاف في حقلي نفط جديدين، وتأمل في أن تستطيع إنتاج 60 ألف برميل يوميا من أحد الحقول بحلول نهاية العام الجاري، إضافة إلى 120 ألف برميل يوميا من الحقل الآخر بحلول عام 2003.

المصدر : رويترز