مسؤول بريطاني: لن نسارع للانضمام لليورو


قال بيتر هين وزير الشؤون الأوروبية في الحكومة البريطانية إن بلاده لن تسارع إلى الانضمام للعملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، لكنه قال إن قرارا بهذا الشأن قد يتخذ في غضون العامين المقبلين. من جانب آخر قال مستثمر دولي كبير إن اليورو عملة متقلبة ولا يمكن الرهان عليه. 

وقال الوزير في حديث إذاعي "هذا أمر لا يمكن المسارعة إليه دون النظر إلى الظروف الاقتصادية". وكان هين أعلن الأسبوع الماضي أن الحكومة تريد تهدئة الجدل الدائر بشأن موعد انضمام بريطانيا لليورو أو ما إذا كانت تود ذلك أصلا.

وقال إن الموقف الحالي "لا يرتقي إلى تأجيل البت في هذا الموضوع" وأشار إلى أن رئيس الوزراء توني بلير وعد بدراسة مدى جاهزية بريطانيا للعضوية في اليورو في غضون العامين الأولين من عمر البرلمان الحالي الذي انتخب في السابع من الشهر الجاري.

يذكر أن الحكومة البريطانية حددت جملة من العوامل الاقتصادية -من بينها وضع الجنيه الإسترليني- التي يتعين تحقيقها قبل أن تستفتي الشعب على الانضمام لليورو الذي كان مادة جدلية بين الحزب الحاكم والمعارضة البريطانية إبان الحملة الانتخابية.


من جانبه قال المستثمر الدولي جورج سوروس في مقابلة نشرت اليوم الأحد إنه يتجنب المراهنة على اليورو، وإن سياسات البنك المركزي الأوروبي مسؤولة عن معظم حالة الضعف التي تعتري اليورو.

وقال سوروس في مقابلة صحفية "لا أراهن على اليورو بشكل أو بآخر لأنه عملة متقلبة للغاية. وأعتقد أن هناك عددا قليلا للغاية من المضاربين الذين يراهنون بأموالهم على اليورو".

وانتقد الملياردير المجري المولد سياسة البنك المركزي الأوروبي تجاه اليورو قائلا "إنها تستهدف فقط استقرار السعر، ولا تأخذ في الاعتبار النمو الاقتصادي. البنك المركزي ينظر للخلف بدلا من أن يتطلع للأمام".

وردا على سؤال عن مصير الجنيه الإسترليني قال سوروس "أعتقد أنه سينضم في نهاية المطاف لليورو ولكن الأمر يستغرق وقتا".

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة