مؤتمر في مصر يبحث السوق العربية المشتركة

مبارك
كشف الرئيس المصري حسني مبارك في تصريحات نشرت الثلاثاء النقاب عن أن المؤتمر الاقتصادي العربي المقرر أن تستضيفه مصر في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل سيبحث التصورات الخاصة بإقامة سوق عربية مشتركة وأنه سيكون على المستوى الوزاري.

وقال مبارك في تصريحات صحفية "هذا المؤتمر ليس قمة للزعماء بل مؤتمر على مستوى وزراء الاقتصاد. فهؤلاء بعد أن يتفقوا على شكل ما للسوق العربية المشتركة يعرضونه على القمة".

وكان مبارك شدد في مؤتمر القمة العربية الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان في أواخر شهر مارس/ آذار الماضي على أهمية التعاون الاقتصادي بين الدول العربية في ضوء ما يشهده العالم من تطورات متسارعة.

وطرح مبارك ثلاثة بنود على جدول أعمال القمة لتعزيز التعاون بين الدول العربية منها تفعيل منطقة التجارة الحرة بين الدول العربية وعقد مؤتمر اقتصادي عربي في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم وإقامة تعاون عربي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتتزامن تصريحات الرئيس المصري مع بدء توافد وزراء خارجية كل من المغرب وتونس ومصر والأردن إلى الرباط الثلاثاء لبدء محادثات يتوقع أن تنتهي بالإعلان عن توقيع الدول المشاركة على اتفاقية لإنشاء منطقة تجارة حرة بينها على غرار اتفاقية الشراكة الموقعة بين كل من الدول الأربع والاتحاد الأوروبي.

وكانت مصادر مصرية ذكرت أمس أنه سيكون بمقدور كافة الدول العربية الانضمام للاتفاقية المنتظرة التي ستتناول جملة من القضايا التجارية والاقتصادية المتعلقة بتوحيد الإجراءات الضريبية والجمركية ومكافحة الإغراق وقواعد المنشأ.

المصدر : رويترز