منتجو الغاز يلتقون في طهران لتنسيق السياسات التصديرية

يلتقي في العاصمة الإيرانية طهران اليوم وزراء نفط من 11 دولة بمن فيهم الأمين العام لمنظمة الأقطار المصدرة للبترول (أوبك) ووزير الطاقة الجزائري شكيب خليل لمناقشة سبل تنسيق السياسات التصديرية للغاز. 

وقال مسؤول بوزارة النفط الإيرانية إن اللقاء  يهدف إلى "تبادل البيانات الخاصة بسوق الغاز الطبيعي، إضافة إلى مناقشة سبل الاستثمار في هذه القطاع" الذي يشهد اهتماما عالميا متزايدا.

ومن أبرز الدول التي ستحضر الاجتماع روسيا التي تمتلك أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم، وكذلك قطر التي تمتلك ثالث أكبر احتياطي بعد إيران. وسيحضر اللقاء كذلك وزراء من بروناي وإندونيسيا وماليزيا ونيجيريا والنرويج وعمان وتركمانستان.


تمتلك إيران ثاني
أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم تتقدمها
روسيا وتليها قطر.

تجدر الإشارة إلى أن الاستهلاك العالمي من الغاز الطبيعي شهد في السنتين الماضيتين ارتفاعا كبيرا، وتزامن ذلك مع ارتفاع حاد في أسعار النفط في الأسواق العالمية بسبب عوامل مختلفة أبرزها زيادة الطلب عليه.

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر وسط قلق دولي على مستقبل الطاقة، وبعد يومين فقط من إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش عن خطة لمعالجة أزمة الطاقة في الولايات المتحدة. وتدعو الخطة في إحدى توصياتها إلى مراجعة العقوبات على دول تنتج النفط مثل إيران وليبيا.

وقد تضمنت الخطة التي أعدتها مجموعة عمل برئاسة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني أكثر من 100 توصية تدعو إلى زيادة إنتاج الفحم والنفط والتوسع في استخدام الطاقة النووية، بما في ذلك استخراج النفط والغاز من محمية طبيعية بولاية ألاسكا.

المصدر : الفرنسية