الشركات اليابانية تحقق أعلى أرباح

أظهر مسح شمل مجموعة من الشركات اليابانية المسجلة أن أرباح تلك الشركات ارتفعت في السنة المالية المنتهية في مارس/آذار الماضي بنحو 41%، مسجلة بذلك أعلى نسبة نمو لها في السنوات الـ11 الماضية.

وقالت صحيفة نيهون كيزاي سيمبون اليابانية الإقتصادية إن الفضل في تحقيق ذلك النمو يعود إلى خفض تلك الشركات لتكاليف التشغيل وزيادة استثمارتها في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وهو ما أدى إلى زيادة الطلب على المعدات الإلكترونية.

وقد شمل المسح الذي أجرته الصحيفة الاقتصادية المتخصصة نحو 600 من الشركات اليابانية غير المالية المسجلة، والتي أقفلت حساباتها المالية في نهاية مارس/آذار الماضي.

وأظهر المسح أن الشركات المذكورة حققت كذلك زيادة في مبيعاتها بلغت 4.5% في الفترة نفسها. وتضيف الصحيفة أن هذه هي المرة الأولى التي ترتفع فيها أرباح الشركات ومبيعاتها في السنوات الأربع الماضية.

بيد أن الصحيفة تقول إن الآفاق المستقبلية لأداء الشركات اليابانية في السنة الحالية التي تنتهي في مارس/آذار المقبل لا تبشر بخير كبير بسبب التباطؤ الذي يشهده النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الأميركية.

حققت شركة كانون كبرى الشركات العالمية لصناعة الكاميرات العام الماضي أرباحا قياسية صافية بلغت 1.16 مليار دولار.

وتضيف أن النمو في إجمالي أرباح تلك الشركات في السنة الحالية لا يتوقع له أن يصل نصف نقطة في المائة، بينما لن تزيد نسبة النمو في المبيعات عن 3.7%.

وكانت شركة كانون، كبرى الشركات العالمية المصنعة للكاميرات وأكبر شركة يابانية فى صناعة طابعات الكمبيوتر، قالت في وقت سابق إنها حققت العام الماضي أرباحا قياسية بفضل نمو مبيعاتها. وقد بلغ صافي أرباح المجموعة عن السنة المنتهية في ديسمبر/ كانون الأول 1.16 مليار دولار بزيادة بلغت نسبتها 90.9% عما كانت عليه العام السابق.

تأتي هذه الأرقام في ظل غموض كبير يلف مستقبل الاقتصادي الياباني الذي لايزال يعاني من ضعف كبير بسبب آثار الأزمة الآسيوية التي ضربت اقتصاديات معظم الأقطار الآسيوية قبل نحو ثلاث سنوات.

المصدر : الفرنسية