بوش يكشف خطته لمعالجة أزمة الطاقة

بوش
يكشف الرئيس الأميركي جورج بوش النقاب اليوم الخميس عن خطة تلخص أولويات سياسته فى مجال الطاقة في الولايات المتحدة على المدى الطويل وهي أولويات تراوح بين زيادة الموارد الوطنية واعتماد تقنيات أحدث للاقتصاد فى استهلاك الطاقة.

وقد عرض البيت الأبيض مساء أمس الخطوط العريضة للخطة التي برزت الحاجة إليها على خلفية أزمة البنزين التى تعاني منها الولايات المتحدة خاصة ولاية كاليفورنيا إضافة إلى أزمة ارتفاع أسعار المحروقات التي زادت بنسبة 40% في الأشهر الماضية.

وتدعو خطة بوش إلى بناء ما بين 1300 إلى 1900 محطة لتوليد الطاقة في السنوات العشرين المقبلة إضافة إلى تمديد خطوط لنقل النفط والغاز بطول 60 ألف كم وإنشاء خطوط التوتر العالي بطول يزيد على 400 ألف كم.

وتدعو الخطة إيضا إلى استغلال الموارد النفطية والغازية بما فيها تلك الموجودة في المناطق المحمية فى ألاسكا وتنشيط المحطات النووية في ظل بيانات تشير إلى أن الولايات المتحدة تستهلك ربع الطاقة العالمية ولا تنتج سوى 19% منها.

وتشير الأرقام فى التقرير الرئاسي إلى أن استهلاك النفط سيرتفع بنسبة 33% فى الولايات المتحدة في العقدين المقبلين واستهلاك الغاز بنسبة 50% فيما سيتزايد الطلب على الكهرباء بنسبة 45%.

ويحذر التقرير من أن البلاد مقبلة على عجز متزايد إذا ما استمر إنتاج الطاقة على الوتيرة نفسها التى شهدها في العقد الماضي. ويدعو التقرير أيضا إلى تحديث التقنيات للاقتصاد فى استهلاك الطاقة وزيادة البنى التحتية للتوزيع وزيادة الإنتاج وتطوير وسائل حماية البيئة.

وتشير الخطة إلى رصد ملياري دولار لمدة عشر سنوات لتطوير استغلال الفحم الحجري الذي تعتمد عليه طاقة الولايات المتحدة حتى الآن بنسبة 52% وكذلك تخصيص نحو مليار وربع المليار دولار لاستغلال وتطوير مصادر طاقة بديلة.

تجدر الإشارة إلى أن الخطة التي قامت بإعدادها لجنة يترأسها نائب الرئيس ديك تشيني تلقى معارضة من بعض الديمقراطيين وأنصار البيئة.

المصدر : وكالات