سوريا تخفض الرسوم الجمركية على المواد الأولية

بشار الأسد
قرر الرئيس السوري بشار الأسد خفض الرسوم الجمركية على المواد الأولية اللازمة للصناعة إلى 1% من النسبة السابقة التي كانت تتراوح بين ستة و20%. واعتبر مراقبون أن الخطوة الجديدة تأتي في إطار إصلاحات اقتصادية وصناعية ومالية بدأها الرئيس الأسد خلال الشهور الماضية.

وقال وزير المالية خالد المهايني إن "هذا القرار يعتبر خطوة مهمة جدا في تطوير السياسات المالية والضريبية والجمركية في سوريا وهو يقدم للصناعي السوري الدعم والتشجيع للقيام بصناعات حقيقية تعتمد على الجودة والمواصفة ليستطيع المنافسة وفتح أسواق جديدة".

وقال متحدث باسم وزارة المالية السورية إن الرئيس الأسد أصدر أيضا مرسوما آخر يقضي باعتماد جدول جديد للتعريفة الجمركية يسمى (التعريفة المنسقة) بما يلائم الأنظمة الجمركية العالمية، وتلك المطبقة في معظم بلدان العالم.

واعتبرت مصادر سورية رسمية أن المرسوم سيساهم في تحسين وتعزيز القدرة التنافسية للصناعات السورية التي تعتمد على المواد الأولية المستوردة من خلال تخفيض كلفة الإنتاج للمصنعين.

وسيتم تنفيذ مضمون المرسوم اعتبارا من اليوم الخميس باحتساب الرسوم الجمركية على أساس ما يسمى بسعر الصرف للدول المجاورة وهو 46 ليرة للدولار الأميركي الواحد.

وأشارت مصادر صناعية إلى أن المرسوم يأتي بعد قرارات مماثلة أقرتها الحكومة اللبنانية وخلقت نوعا من التخوف لدى الصناعيين السوريين الذين رأوا أن القرار اللبناني قد يخلق منافسة غير متكافئة بين الصناعات السورية واللبنانية التي تتنافس في سوقي البلدين.

ومن جانبه رحب القطاع الخاص الصناعي بالمرسوم الجديد إذ قال حسيب قادر وهو أحد رجال الصناعة السوريين إن المرسوم جاء استجابة لمطالب الصناعيين المتكررة وشكل خطوة إلى الأمام على طريق مسيرة التحديث والتطوير التي تنتهجها سوريا.

وأضاف قادر "لا شك أن توقيت القرار جاء في الزمن المناسب نظرا لأن سوريا تتهيأ لتطبيق عدد من اتفاقات التجارة الحرة مع بعض الدول العربية بما في ذلك لبنان حيث سيتم بعد سنوات قليلة خلق منطقة تجارة حرة عربية تلغى فيها الرسوم الجمركية عن كافة البضائع العربية ذات المنشأ الوطني".

ويستبدل المرسوم الجديد قانونا كان ساري المفعول منذ نحو 40 عاما رأى مراقبون أنه سبب بعض الإشكاليات للمستوردين خاصة بعد تطور الأنظمة الجمركية في العالم وبعد التطورات المالية والاقتصادية التي تشهدها الدول التي يتم التعامل معها.

المصدر : رويترز