إندونيسيا: اندلاع حريق في حقل غاز تابع لإكسون

جنديان إندونيسيان يحرسان مقر إكسون موبيل بإندونيسيا (أرشيف)
قالت وكالة أنتارا الإندونيسية للأنباء إن حريقا شب في أحد حقول الغاز المغلقة التابعة لشركة إكسون موبيل الأميركية العاملة في إقليم آتشه على أثر هجوم قام به متمردون.

وقال صديق نيتيكوسوما الناطق باسم شركة بيرتامينا الحكومية الإندونيسية للنفط إن الحريق اندلع لدى انفجار قنبلة يدوية ألقاها انفصاليون على مقربة من أحد مرافق استخراج الغاز بحقل لوكسوكون الواقع على بعد 1750 كيلومترا من العاصمة جاكرتا مما أدى إلى اشتعال النيران فيه.

وأضاف أن النيران اندلعت في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت وظلت مستعرة لمدة عشر ساعات، وأنه من الواضح أن الأضرار التي لحقت بمرافق إنتاج الغاز ومعالجته كبيرة، غير أنه لم تتوفر بعد أي تقارير عن حدوث إصابات.

وكانت شركة إكسون موبيل إندونيسيا أوقفت الشهر الماضي عمليات إنتاج النفط والغاز في الإقليم لأسباب أمنية، وأوضحت يومها أن عمليات الإنتاج ستستأنف متى ما سمحت الظروف بذلك. ولم يصدر عن الشركة منذئذ ما يشير إلى عودة الإنتاج.

آخر شحنة غاز من أرون قبل إغلاقه

وتتركز عمليات الشركة في منطقة واقعة في شمالي الإقليم وهي منطقة تشهد مواجهات شبه يومية بين قوات الحكومة والمتمردين، كما تعرض فيها عدد من موظفي الشركة لعمليات خطف، إضافة إلى تعرض بعض طائراتها لإطلاق النيران.

وقد أجبر تعطيل عمليات إنتاج الغاز الطبيعي المسال في مصنع أرون -وهو أحد الحقول الثلاثة لوكسوكون وأرون وبيس- اليابان وكوريا الجنوبية على البحث عن جهات بديلة لتزويدهما بالغاز.

ويعمل في شركة إكسون موبيل العملاقة نحو ثلاثين موظفا أجنبيا جلهم من الأميركيين ونحو 600 موظف محلي وما يقرب من 1500 مقاول، ويتوزع هؤلاء على 56 بئرا نفطية تديرها الشركة.

المصدر : أسوشيتد برس