عـاجـل: الرئاسة التركية: نفطة المراقبة التركية التاسعة في ريف إدلب باقية ولا توجد نية لتغيير مكانها

اليابان: الفائض التجاري ينكمش وفرص نمو الاقتصاد صعبة

بورصة طوكيو (أرشيف)
تزايدت المخاوف اليوم الخميس من احتمال إقبال الاقتصاد الياباني على أوقات عصيبة في ضوء بيانات حديثة تظهر انخفاض الفائض في الميزان التجاري وفي ظل تصريحات رسمية تحدثت عن صعوبة تحقيق نمو اقتصادي على النحو الذي تأمله الحكومة.

فقد قالت وزارة المالية اليوم الخميس إن فائض الميزان التجاري الياباني في السنة المالية 2000/ 2001 انخفض بسبب تراجع نمو صادرات البلاد، وأضافت أن ذلك التراجع ناجم عن تباطؤ الاقتصاد العالمي وخاصة الاقتصاد الأميركي.

غير أن محللين قالوا إن الخفض المفاجئ الذي أعلنه مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي في أسعار الفائدة الأميركية أمس الأربعاء فتح باب الأمل من جديد أمام الاقتصاد الياباني المتردي.


محللون: إن الخفض المفاجئ الذي أعلنه مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي في أسعار الفائدة الأميركية أمس فتح باب الأمل من جديد أمام الاقتصاد الياباني المتردي

وقال أحد كبار الاقتصاديين في باركليز كابيتال اليابان "قرار خفض الفائدة الأميركية أمس سيوفر الدعم، لذلك نتوقع ارتفاع الصادرات في النصف الثاني من السنة المالية، لكني أتوقع استمرار انخفاض الفائض في الأشهر المقبلة".

وفي مارس/ آذار الماضي وحده هبط الفائض التجاري 17.2% عما كان عليه قبل عام، غير أن الفائض في تجارة اليابان مع الولايات المتحدة التي تعد أكبر شركائها التجاريين ارتفع بنسبة 0.3% عما كان عليه قبل عام.

وعاد ميزان التجارة الياباني إلى تحقيق فائض في فبراير/ شباط الماضي بعد أن سجل في يناير/ كانون الثاني الماضي أول عجز له منذ أربعة أعوام، لكنه ظل مع ذلك أقل من مستواه قبل عام بنسبة 25%.

تقديرات متشائمة للنمو

تارو آسو
في هذه الأثناء قال وزير الاقتصاد تارو آسو إن النمو الاقتصادي في السنة المالية الحالية قد لا يصل إلى المستوى الذي تأمله الحكومة، لكنه أضاف أنه من المبكر القول إن تحقيق النمو المأمول مستحيل.

وأكد آسو الذي ينوي الترشح لمنصب رئيس الوزراء في البلاد أن اليابان ليست في منجاة من آثار التباطؤ الحاد في الاقتصاد الأميركي، وأضاف أن ذلك قد يجعل من مهمة الحكومة تحقيق نمو اقتصادي بنسبة 1.7% أمرا بالغ الصعوبة.

وأضاف الوزير أن اليابان تحتاج إلى ثلاثة أعوام من النمو المستقر بنسبة 2% تقريبا حتى تتمكن الحكومة من البدء في تخفيف ديونها الكبيرة. وأوضح أن الإنفاق العام يبقى ضروريا إذا انكمش إجمالي الناتج المحلي.

المصدر : وكالات