السعودية ماضية في توسيع شبكة إنتاج الغاز المحلية

قال مسؤولون في شركة أرامكو السعودية اليوم الأربعاء إن المملكة العربية السعودية تحقق تقدما ملموسا في الخطة الرئيسية الهادفة لتوسيع الطاقة الإنتاجية لشبكة الغاز الرئيسية في المملكة وزيادة وتيرة التصنيع ودفع الاقتصاد الوطني.

وقال عبد الله جمعة رئيس أرامكو ومديرها التنفيذي في مؤتمر عن الغاز في ينبع هذا الأسبوع إن تشغيل محطات للغاز في حوية وحرض سيرفع الإمدادات التي يتم ضخها في شبكة الغاز الرئيسية إلى نحو سبعة مليارات قدم مكعب يوميا بحلول عام 2003.

في غضون ذلك قالت مصادر في شركة أرامكو إن منشأة حوية المقرر أن يبدأ تشغيلها في شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل اكتملت بنسبة 75% ومن المتوقع أن تنتج 1.4 مليار قدم مكعب يوميا. 


تمتلك السعودية رابع أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم بعد كل من روسيا وإيران وقطر على التوالي

وأضافت المصادر ذاتها أن المحطة ستستخدم لاستخراج 170 ألف برميل يوميا من المكثفات، وألف طن في اليوم من الكبريت من الغاز.

وقد بدئ بالفعل بتجهيز الموقع في محطة حرض ومن المقرر أن يبدأ تشغيلها في ديسمبر عام 2003، وأن تنتج المحطة كذلك 1.6 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز المصاحب وغير المصاحب.

وسيكون بمقدور الشركة عبر خطوط أنابيب جديدة توزيع الغاز من حرض على العملاء وخاصة في منطقة الرياض كما ستنقل المكثفات إلى أبقيق لمعالجتها.

ويوجد بشبكة الغاز الرئيسية الآن ثلاث محطات ضخمة لمعالجة الغاز وهي تقوم بإنتاج نحو أربعة مليارات قدم مكعب.

وقال جمعة إن استراتيجية المملكة هي تشجيع التوسع السريع في استخدام الغاز في مختلف أنحاء البلاد لزيادة وتيرة التصنيع وتحقيق نمو أسرع وأكثر تنوعا للقاعدة الاقتصادية.

من جهة أخرى قالت شركة إيني الإيطالية إن شركة سنام التابعة لها فازت بعقد لبناء محطة في المملكة لمعالجة المكثفات المصاحبة للغاز بطاقة تبلغ 200 ألف برميل يوميا. ولم يذكر شيء عن قيمة الصفقة. 

يذكر أن السعودية التي تملك رابع أكبر احتياطي من الغاز في العالم تستهلك من الغاز نحو 3.4 مليار قدم مكعب ومن المتوقع أن ينمو في السنوات العشر المقبلة بمعدل سنوي يتجاوز 7%.

المصدر : رويترز