العراق يعرض نفطه على لبنان بأسعار تفضيلية

سعدون حمادي
كشف مسؤول عراقي أن بلاده عرضت على لبنان تزويده بنفط مقابل أسعار تفضيلية على غرار تلك الممنوحة للأردن، ودعت بيروت إلى إبرام اتفاق تجارة حرة مع بغداد أسوة بالاتفاقات الموقعة مع سوريا ومصر وتونس

وقال رئيس المجلس الوطني العراقي سعدون حمادي في لقاء عقد يوم أمس مع وفد لبناني يترأسه النائب اللبناني إيلي سكاف رئيس اللجنة البرلمانية للاقتصاد والتجارة إن "العراق عرض على لبنان تزويده بالبترول الخام بأسعار مخفضة".

وأضاف حمادي أن "العراق مستعد أيضا لإعطاء تسهيلات بالدفع وأن يتم استرداد ثمن البترول مقابل بضاعة ومنتوجات لبنانية".

وقال إن العراق أكد للبنان استعداده لتمويل إصلاح أنبوب النفط الذي يربط آبار البترول العراقية بمصفاة طرابلس في شمال لبنان عبر الأراضي السورية، وإنه بانتظار الرد اللبناني على ذلك العرض.

وتقول مصادر اقتصادية في العراق إن بغداد عرضت على بيروت -التي تبلغ قيمة وارداتها النفطية نحو مليار دولار سنويا- تزويدها بالنفط الخام بأسعار تقل بنسبة 20% عن السعر العالمي، وأن تشتري بضائع لبنانية بنصف المبلغ وتودع المبلغ المتبقي في مصرف لبنان لمدة ثلاث سنوات بدون فوائد.

وعبر رئيس المجلس الوطني العراقي عن أمله في توقيع اتفاق التجارة الحرة مع لبنان على غرار ما تم توقيعه مع سوريا ومصر وتونس، وقال "لا أرى أي سبب يمنع توقيع اتفاقية للتبادل والتعاون مع لبنان كما حصل مع سوريا ومصر وتونس".

ومن جانبه أكد النائب اللبناني سكاف الذي وصل أمس إلى بغداد على متن طائرة لبنانية على رأس وفد برلماني وتجاري استعداد بلاده للتعاون مع العراق، وطالب بتطوير العلاقات الاقتصادية معها كما طالب برفع "الحصار الظالم" عنه.

المصدر : الفرنسية