إكسون تعلن اكتشاف حقل نفط ضخم بإندونيسيا

أعلنت شركة النفط الأميركية إكسون موبيل أنها اكتشفت في إندونيسيا حقلا نفطيا ضخما تقدر طاقته الإنتاجية بنحو 250 مليون برميل. ووصفت الشركة الحقل بأنه أحد أكبر الاكتشافات بإندونيسيا في العقد الأخير.

وقالت الشركة العملاقة إن "أحد فروعها (موبيل سيبو ليمتد) اكتشف حقلا كبيرا بإندونيسيا في أعقاب عمليات تنقيب في بئر بانيو يوريب-3". وأكدت إكسون موبيل في بيان أمس الخميس من مقرها في إيرفينغ بولاية تكساس أن "بئر بانيو يوريب-3 قادر على إنتاج أكثر من 250 مليون برميل من النفط القابل للاستغلال ويعد أحد أكبر الاكتشافات في إندونيسيا في العقد الأخير".

وكان وزير التعدين والطاقة الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو كشف أواخر الشهر الماضي عن أن الشركة الأميركية اكتشفت حقلا نفطيا ضخما في سيبو بجزيرة جاوا الوسطى، وأن دراسات تجرى لمعرفة حجم النفط الموجود في الحقل.

وأضاف أنه طلب من إكسون عرض خطة على شركة النفط الحكومية بيرتامينا لتطوير الحقل الذي يحتوي -وفقا لمصادر صناعية- على احتياطيات كبيرة تمكن إندونيسيا من زيادة إنتاجها النفطي بالمستقبل.

جنديان إندونيسيان يحرسان مقر إكسون موبيل بإندونيسيا (أرشيف)
وتأتي هذه الأنباء بعد نحو أسبوع من اندلاع حريق في أحد حقول الغاز التابعة لإكسون موبيل إندونيسيا في إقليم آتشه، وهو الإقليم الذي تقول الشركة إن الأوضاع الأمنية فيه اضطرتها الشهر الماضي لوقف عمليات إنتاج النفط والغاز.

ويعمل في شركة إكسون موبيل إندونيسيا نحو ثلاثين موظفا أجنبيا جلهم من الأميركيين ونحو 600 موظف محلي، وما يقرب من 1500 مقاول، ويتوزع هؤلاء على 56 بئرا نفطية تديرها الشركة.

وتتركز عمليات الشركة في المنطقة الواقعة شمال إقليم آتشه وهي منطقة تشهد مواجهات شبه يومية بين قوات الحكومة والمتمردين، وقد تعرض عدد من موظفي الشركة لعمليات خطف كما تعرضت سياراتهم فيها للحرق والتدمير.

وقد أجبر تعطيل عمليات إنتاج الغاز الطبيعي المسال في مصنع أرون -وهو أحد الحقول الثلاثة لوكسوكون وأرون وبيس- اليابان وكوريا الجنوبية على البحث عن جهات بديلة لتزويدهما بالغاز.

المصدر : الفرنسية