إندونيسيا: أوبك تتحرك نحو خفض إنتاجها

يوسجيانتورو
أعلن وزير المناجم والطاقة الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو اليوم أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تتحرك نحو خفض إنتاجها، وكرر تحذيره من هبوط الأسعار في الربع الثاني من العام ما لم يخفض المعروض.

وقال يوسجيانتورو للصحافيين إن "هناك اتجاها داخل أوبك لخفض الإنتاج". وأضاف أن بلاده ستقترح على المنظمة في اجتماعها القادم خفض المعروض من النفط الخام، وأوضح أن مقدار الخفض سيتوقف على التطورات داخل الاجتماع الوزاري بفيينا في السادس عشر من الشهر الجاري.

وكان الوزير الإندونيسي حذر من هبوط الأسعار إلى ما دون 20 دولارا للبرميل إذا لم تقرر أوبك خفض معدلات إنتاجها الحالية.

وقبل ذلك بيوم كان مسؤول سعودي كبير كشف النقاب عن أن ثمة احتمالا كبيرا بأن يتفق وزراء نفط الدول الأعضاء في منظمة أوبك على خفض جديد في الإنتاج في اجتماعهم المقرر الشهر الجاري.

إبراهام
موقف أميركي جديد

وعلى صعيد متصل قال وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام إن بلاده تفضل أن تترك الأسواق لتحدد أسعار النفط، وهو ما يشكل تحولا في النهج السابق لواشنطن وتخليا عن سياسة التدخل المباشر للتأثير في السياسة النفطية للمنظمة. 

وأكد إبراهام أن الولايات المتحدة ستتبنى دبلوماسية هادئة في التعامل مع أوبك بدلا من إثارة المسائل علانية، وأضاف أن سياسة الولايات المتحدة لا تسعى لتحديد سعر النفط عند مستوى محدد وإنما تفضل أن تترك الأسواق لتحدد المستويات المناسبة.

وتعد تصريحات أبراهام -الموجود في مكسيكو سيتي لحضور مؤتمر وزاري حول الطاقة- خروجا مفاجئا عن سياسة سلفه بيل ريتشاردسون الذي اعتمد نهجا علنيا في مساعيه للتأثير على الدول المنتجة في أوبك للحفاظ على مستوى منخفض لأسعار النفط.

المصدر : رويترز