صندوق النقد يحث أستراليا على ضبط الإنفاق

شعار صندوق النقد الدولي
نصح صندوق النقد الدولي الحكومة الأسترالية اليوم الخميس بمراقبة الإنفاق العام مراقبة دقيقة من أجل الحفاظ على ثقة المستثمرين في الفترة المقبلة التي ستجرى فيها الانتخابات العامة.

وقد رحب الصندوق في تقريره السنوي بشأن الاقتصاد الأسترالي "بتأكيدات الحكومة أن الزيادات التي تعتزم توجيهها لمشاريع خاصة بالإنفاق العام في الفترة التي تسبق الانتخابات العامة هي زيادات محدودة وواضحة الهدف"، وأنها ملتزمة بالحفاظ على الفوائض التي تتحقق في فترات النمو الاقتصادي.

وقد رحب الصندوق كذلك بقرار الحكومة خفض أسعار الفائدة إلى 5.5%، وقال إن هناك ما يبرر ذلك خاصة "تراجع النمو في اقتصاد البلاد في الربع الأخير من العام الماضي وتباطؤ الاقتصاد العالمي وانعدام وجود أي ضغوط تضخمية".

وتوقع التقرير أن يستمر النمو الاقتصادي في التراجع -وإن بشكل طفيف- على مدار العام الجاري وفي العام المقبل، وأضاف أن المؤشرات الأخيرة تظهر استمرار الهبوط في معدلات الاستهلاك وفي الاستثمارات الإسكانية "الضعيفة أصلا".

ويقدر الصندوق أن ينمو الاقتصاد في العام الجاري بنسبة 3.25%، وهي نسبة تقل عن نسبة النمو التي تحققت في العام الماضي والتي بلغت 4.25%. كما يتوقع أن تنخفض نسبة البطالة بحلول نهاية العام الحالي إلى أقل من 6.25% في حين يتوقع أن يظل العجز في الحساب الجاري بحدود 4.25% من إجمالي الناتج المحلي.

غير أن الصندوق يحذر من أن الخطر الأكبر الذي ينتظر الاقتصاد الأسترالي يتمثل في تباطؤ اقتصاد الولايات والتراجع الحاد المتوقع في حجم الصادرات الأسترالية، "وهي أخطار غدا احتمال وقوعها أكبر في الأسابيع الأخيرة".

المصدر : الفرنسية