بوتفليقة يدعو لإنهاء الاعتماد على النفط

عبد العزيز بوتفليقة
دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مواطنيه إلى الاستعداد على وجه السرعة لإنهاء اعتمادهم على صناعة النفط والغاز، وقال إنه يتعين اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعويض عن نقص متوقع في النفط والغاز في المدى القصير.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن بوتفليقة تساؤله أمام حشد من العاملين في حقل حاسي بركين النفطي بجنوب شرق البلاد أمس الأربعاء "إلى متى ستستمر معجزة النفظ والغاز؟". وأضاف أنه يتعين على الجزائر تنمية قطاعات اقتصادية أخرى مثل الصناعة والزراعة واستغلال مساقط المياه.

يذكر أن النفط والغاز يشكلان 96% من صادرات الجزائر وأن أداء اقتصادها مرتبط بشكل مباشر بأسعار النفط العالمية. وتظهر إحصاءات مستقلة أن مساهمة القطاعات غير النفطية في الاقتصاد تراجعت في العقد الماضي وأن تلك القطاعات تعاني من انكماش تراوح نسبته بين 1 - 4% سنويا.

غير أن بوتفليقة اعترف بأن تحقيق ذلك لن يكون سهلا ولن يتحقق إلا بفتح الباب أمام الشركاء الأجانب والاستثمارات الخاصة. 

تأتي تصريحات الرئيس الجزائري بعد يومين من انضمام معظم عمال قطاع الطاقة بالجزائر إلى إضراب عن العمل استمر 24 ساعة أمس الثلاثاء احتجاجا على خطط الحكومة لتحرير صناعة النفط والغاز.

منشأة نفطية جزائرية
وتقول النقابات إن تلك الخطط ستؤدي إلى تسريح عدد من العمال وخصخصة شركة سوناطراك للنفط والغاز المملوكة للحكومة والتي يعمل فيها أكثر من 80% من عمال قطاع الطاقة بالبلاد البالغ عددهم 220 ألف عامل.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة وضعت خطة طموحة ستمهد الطريق أمام تحرير قطاعي الطاقة والتعدين تحريرا كاملا في مسعى منها لاجتذاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية.

المصدر : رويترز