أسهم طوكيو تغلق على أدنى مستوى منذ 16 عاما

سجلت بورصة طوكيو هبوطا اليوم الإثنين فأغلقت على أدنى مستوى لها منذ 16 عاما بسبب ضعف الثقة في قدرة الحكومة على مواجهة الأزمة الاقتصادية، والهبوط الحاد لمؤشر نازدك الأميركي. في تلك الأثناء هبط الين أيضا أمام الدولار إلى أدنى مستوياته منذ 20 شهرا. 

وكانت أسهم شركات رقائق الكمبيوتر مثل شركة إن آي سي كورب في مقدمة الأسهم الهابطة.

وقال أكيرا هيراماين المسؤول في شركة الاستشارات المالية إنفسكو أسيت مانجمنت إن "المتعاملين كانوا يتلهفون لرؤية إجراءات ملموسة لإصلاح قطاع البنوك ومعالجة القروض السيئة، ولكن هذا لم يكن له وجود يذكر في مقترحات الحكومة".

ومن بين الشركات الأخرى التي شملها الهبوط شركات التكنولوجيا المتطورة التي تعرضت لضغوط كبيرة بعد هبوط مؤشر نازدك الأميركي للشركات التكنولوجية بنسبة 5.35%.

وسجل مؤشر نيكي انخفاضا قدره 456.53 نقطة، إذ أغلق على 12171.37 نقطة، وهذا هو أدنى مستوى إغلاق للمؤشر منذ أبريل/ نيسان 1985.

من جانب آخر سجل الين في أواخر معاملات طوكيو أدنى مستوى له منذ عشرين شهرا أمام الدولار، كما هبط أمام اليورو إلى أقل مستوى له منذ شهرين في تطور يرى كثير من المتعاملين أنه يعكس أزمة ثقة في القيادة السياسية اليابانية.

ثم ما لبثت أزمة الين أن تفاقمت بعد الهبوط الحاد في أسعار أسهم مؤشر نيكي، ولم تشفع له البيانات الجديدة التي أظهرت ارتفاعا في إجمالي الناتج المحلي الياباني في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 0.8%.

وفي أواخر معاملات طوكيو بلغ سعر الدولار 120.52 ينا مقارنة مع 119.52 ينا عند إغلاق تعاملات بورصة نيويورك يوم الجمعة.

المصدر : رويترز