الأسواق متأهبة لسماع تقويم غرينسبان للاقتصاد

غرينسبان 
تنتظر الأسواق المالية بفارغ الصبر تقويم رئيس مجلس الاحتياط الفدرالي الأميركي آلان غرينسبان اليوم لحالة الاقتصاد الأميركي وسط حالة من الترقب إزاء إمكانية إقرار المجلس لخفض آخر على معدلات الفائدة على الدولار لإنعاش الاقتصاد.     

ويتوقع أغلب المتعاملين أن يبدي غرينسبان تفاؤلا مشوبا بالحذر عندما يلتقي اليوم باللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ ليقدم تقريرا بشأن السياسة الائتمانية. ويرجع محللون ذلك إلى أن أي تقويم متشائم من شأنه أن يزيد في تدهور ثقة المستهلكين في الاقتصاد، وأن نقيضه سيزيد من توقعات السوق بقرب خفض جديد على سعر الفائدة.

وقد خبر المتعاملون هذه الحالة الشهر الماضي عندما قال غرينسبان إن الاقتصاد الأميركي يشهد تراجعا مثيرا وإن النمو فيه يكاد يكون صفرا، الأمر الذي ألقى بظلاله على قيمة الدولار فسجل تدهورا كبيرا.

وبالرغم من غياب التوقعات بأن يكون التقويم متشائما لم يستطع الدولار الحفاظ على المكاسب التي حققها يوم أمس أمام الين الياباني، فهبط نظرا لانشغال المستثمرين اليابانيين بجني أرباحهم على خلفية قرار البنك المركزي الياباني خفض سعر الخصم على الفائدة.

في غضون ذلك قالت تقارير إن وزير الخزانة الأميركي بول أونيل سيحث الكونغرس اليوم على الموافقة على خطة الرئيس جورج دبليو بوش بخفض الضرائب بمقدار 1.6 تريليون دولار على مدار السنوات العشرة القادمة.

المصدر : رويترز