إندونيسيا تزود سنغافورة بالغاز الطبيعي

يسغيانتورو
وقعت في جاكرتا اليوم اتفاقية بقيمة تسعة مليارات دولار تزود بموجبها إندونيسيا سنغافورة بالغاز الطبيعي لمدة عشرين عاما. في تلك الأثناء قال وزير الطاقة الإندونيسي بورنومو يسغيانتورو إن بلاده تأمل في توقيع اتفاقية مشابهة مع ماليزيا بحلول أبريل/ نيسان القادم.

وقال يسغيانتورو إن الصفقة ستسهم بشكل كبير في إنعاش اقتصاد بلاده من أسوأ ظروف يمر بها منذ زمن بعيد جراء الأزمة المالية التي ضربت معظم اقتصاديات الدول الآسيوية قبل نحو ثلاث سنوات.

من جانبه وصف وزير التجارة السنغافوري جورج يو الاتفاقية بأنها خطوة إيجابية في علاقات البلدين التي شابها التوتر في الآونة الأخيرة على خلفية تهديد الرئيس الإندونيسي بإغلاق الأنابيب التي تنقل المياه من إندونيسيا إلى الجزيرة.

وسيتم نقل الغاز الطبيعي من حقل أسمرا بجزيرة سومطرا إلى سنغافورة عبر خط يبلغ طوله نحو 500 كلم وتكلف إنشاؤه 1.2 مليار دولار. وستبدأ عمليات الضخ في يوليو/ تموز 2003 وذلك بمجرد الانتهاء من بناء الخط.

تجدر الإشارة إلى أن الطرفين دشنا الشهر الماضي خط أنابيب بحريا بطول 640 كلم لنقل الغاز الطبيعي من حقل بحر ناتونا إلى الجزيرة.

وتصدر إندونيسيا التي تعد أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم إنتاجها إلى اليابان وكوريا الجنوبية وأسواق آسيوية أخرى.

محادثات مع ماليزيا 
في غضون ذلك قال الوزير الإندونيسي إن بلاده وماليزيا تجريان حاليا محادثات بشأن تصدير الغاز الطبيعي إلى جاكرتا، وأضاف أن الأمل يحدوه في أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق إزاء ذلك قبل أبريل/ نيسان المقبل.

وقال مسؤولون الشهر الماضي إن الجانبين يبحثان في إمكانية تزويد ماليزيا بما تقدر قيمته بنحو 8.5 مليارات دولار من الغاز الطبيعي على مدار عشرين عاما.

من جانب آخر أعلن يسغيانتورو أن الحكومة الإندونيسية تدرس إمكانية رفع أسعار الوقود بنسبة 20%، مضسفا أن من شأن هذه الخطوة في حال اتخاذها أن توفر على خزينة الدولة نحو 4.2 مليارات دولار.

المصدر : وكالات