أوروبا تسهم في إنعاش اقتصاد أميركا واليابان

رومانو برودي
قال رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي إن اليورو يستجيب للمهام الاقتصادية التي حددتها الدول الأعضاء ويسهم في تحويل أوروبا إلى "منطقة رئيسية للنمو الاقتصادي في العالم" تعمل على "انتشال" اليابان والولايات المتحدة.

وأضاف برودي "ما يثير أن أوروبا كانت قبل أعوام قليلة تلميذا سيئا في حين أصبحت اليوم المنطقة الرئيسية للنمو في العالم وتنتشل في طريقها اقتصاديات اليابان والولايات المتحدة".

وتابع برودي بقوله "من الواضح أن النمو في منطقتنا يشهد تباطؤا فهي مرتبطة باقتصاديات أخرى وتتعرض لما يصيبها من ضربات لكنها تقاوم بشكل جيد". وأكد أن "طرح العملة الموحدة يجب أن يمنح الدول الأعضاء هامشا كانت خسرته
وكان الأمر يقضي أساسا بإيجاد منطقة تتمتع بمصداقية نقدية فضلا عن خفض تأثيرات معدلات الصرف على التضخم وعلى سياستنا الاقتصادية".

ورأى رئيس الحكومة الإيطالية السابق أنه "نظرا لأن المصرف المركزي الأوروبي ومنذ تأسيسه يتولى السياسة النقدية فمن الواضح أننا حققنا هامشا من المناورات وبتنا أقل حساسية تجاه الصدمات الناجمة عن الأسواق المالية والتقلبات النقدية".

واعتبر برودي أن بدء العمل باليورو يجب أن يكون مترافقا مع إستراتيجية طويلة المدى. وقال إن المفوضية "اقترحت أثناء انعقاد المجلس الأوروبي في لشبونة العام الماضي إستراتيجية تهدف إلى جعل أوروبا الفضاء الرئيسي للنمو الاقتصادي والتنافس بحلول سنة 2010".

المصدر : الفرنسية