الين يهبط إلى أقل مستوى في ثمانية أشهر

سجل الين اليوم أقل مستوى له في ثمانية أشهر أمام كل من الدولار واليورو وسط تصريحات مسؤولين يابانيين كبار تشير إلى أنهم يفضلون هبوط عملتهم. وقد قال وزير المالية ماساجورو شيوكاوا إنه لا بد من دفع الين إلى الهبوط إذا ارتفع أكثر من اللازم.

وتذبذب الين صعودا وهبوطا في نيويورك أمس بعد أن نفت وزارة المالية الأميركية تقريرا نسب تصريحات لمسؤول بالوزارة تفيد بأنه ليس هناك حد أدنى لسعر صرف الين أمام الدولار. وقالت وزارة المالية إن التقرير لا يمثل موقفها.

ولم تؤثر تصريحات عدد من المسؤولين اليابانيين بدرجة تذكر في الاعتقاد السائد بأن الين سيتجه إلى الانخفاض بدعم من الحكومة اليابانية.

وقال وزير المالية أمام البرلمان اليوم "إذا أصبحت قيمة الين أعلى من اللازم فلا بد من محاولة توجيهه نحو الهبوط". غير أنه أضاف "إذا ظهر مثل هذا الاتجاه فسنتدخل باعتدال لكننا لا نريد عمل ذلك بصورة منتظمة".

وقال المتعاملون إن مثل هذه التصريحات تشير إلى أن الحكومة تريد أن ترى الين يتراجع بشكل تدريجي ولكن بشكل حذر. وقال هايامي محافظ بنك اليابان المركزي اليوم الخميس إنه سيكون من الصعب قانونيا على البنك المركزي شراء سندات أجنبية من الأسواق المالية لكن المحللين قالوا إن المسألة لم تنته بعد.

ومن الناحية النظرية يمكن لبنك اليابان شراء السندات الأجنبية بهدف معلن هو إمداد السوق بمزيد من السيولة على أن يظهر أن انخفاض الين عرض جانبي لذلك.

المصدر : رويترز