لبنان يستعد لتوقيع اتفاق شراكة مع أوروبا

قالت مصادر رسمية مقربة من رئيس الحكومة اللبنانية اليوم إن لبنان سيوقع في 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري اتفاق مشاركة طال انتظاره مع الاتحاد الأوروبي بعد أن توصل الجانبان إلى تسوية بشأن إعلان موقف لبنان من الإرهاب.

وواجه الاتفاق عقبة الأسبوع الماضي بسبب مطالبة بريطانيا فيما تردد بإضافة بند يتعلق بمكافحة الإرهاب إلى نص الاتفاق بينما يرى لبنان أن تعريف مفهوم الإرهاب لا يزال غير واضح خصوصا فيما يتعلق بالفصل بينه وبين مفهوم المقاومة.

وتعتبر الولايات المتحدة وحليفتها بريطانيا جماعة حزب الله اللبنانية جماعة إرهابية وتطالب لبنان بتجميد أصولها بينما يتمسك لبنان بموقفه الذي يعتبر حزب الله جماعة تخوض نضالا مشروعا لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر رسمية أنه تم التوصل إلى حل وسط بين لبنان والاتحاد الأوروبي وافق عليه جميع الأطراف بمن فيهم بريطانيا يقضي بأن يلحق لبنان رسالة بنص الاتفاق يتعهد فيها بمكافحة الإرهاب. وذكرت صحيفة المستقبل اللبنانية المملوكة لرئيس الحكومة رفيق الحريري اليوم نقلا عن مصدر دبلوماسي فرنسي أن الرسالة لا تعتبر اتفاقية بين الجانبين.

وأضافت الصحيفة أن الرسالة لا تعد التزاما قانونيا على الصعيد الدولي بل تبقى في إطار التفسير والتوضيح الذي يمكن الرجوع إليه حال حصول إشكال طارئ. ويعلق لبنان آمالا كبرى على الاتفاق الذي سيسهل التبادل التجاري مع الاتحاد الأوروبي ويلغي في نهاية الأمر الرسوم الجمركية على معظم السلع المتبادلة بين الجانبين. ويأمل لبنان أن يسهم ذلك في إنعاش الاقتصاد الذي يعاني من أزمة خانقة خاصة أن حجم الدين العام يتجاوز 26 مليار دولار.

المصدر : رويترز