الفدرالي الأميركي يعلن خفضا جديدا للفائدة

رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي آلان غرينسبان
أعلن المصرف المركزي في الولايات المتحدة في ختام اجتماع للجنة السياسة النقدية أن الاحتياطي الفدرالي الأميركي خفض أمس الثلاثاء معدلات الفوائد ربع نقطة لتصل الفائدة بين المصارف إلى
1.75% وفائدة الحسم إلى 1.25%.

وقال الاحتياطي الفدرالي في حيثيات قراره إن مخاطر الضعف الاقتصادي هي أكبر من مخاطر التضخم غير أن ضعف الطلب يبدي مؤشرات انتعاش أكثر من السابق. ويأتي قرار الاحتياطي الفدرالي وفقا لتوقعات المحللين الذين كانوا يراهنون على خفض معدلات الفوائد بربع نقطة.

وهذه هي المرة الحادية عشرة التي يخفض فيها الاحتياطي الفدرالي معدلات الفوائد منذ مطلع السنة، والرابعة منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على نيويورك وواشنطن.

وخفض الاحتياطي الفدرالي معدل الفائدة بين المصارف 4.75 نقطة منذ اليوم الأول من يناير/ كانون الثاني، و1.75 نقطة منذ 11 سبتمبر/ أيلول. وبعد أن وصلت الفائدة إلى 1.75% أصبحت بين المصارف في أدنى مستوى لها منذ أكثر من أربعين عاما.

وهذا الخفض الجديد للفوائد الذي تقرر أمس يهدف إلى إعطاء دفعة للاقتصاد الأميركي لمساعدته على الخروج من الانكماش الذي دخله رسميا منذ مارس/ آذار الماضي. ويؤدي خفض كلفة القروض إلى إنعاش نفقات الاستهلاك التي تمثل ثلثي النشاط الاقتصادي واستثمارات الشركات.

المصدر : الفرنسية