أوبك تهدد برفع الإنتاج للضغط على المنتجين المستقلين

شكيب خليل
قال شكيب خليل رئيس منظمة أوبك اليوم إن المنظمة قد ترفع الإنتاج النفطي لزيادة الضغط على المصدرين المستقلين إذا لم يوافقوا على العمل المشترك من أجل خفض المعروض في الأسواق العالمية وبالتالي دعم الأسعار.

وتطالب أوبك المنتجين المستقلين وعلى رأسهم روسيا والمكسيك والنرويج بخفض إنتاجهم بمقدار 500 ألف برميل يوميا قبل أن تطبق هي خفضا في إنتاج أعضائها بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا في بداية العام الجديد.

وقال خليل للصحفيين في منتدى إعلامي "إذا لم نخفض الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل في اليوم في يناير/ كانون الثاني فمن الواضح أن الأسعار ستنهار بسرعة ويمكننا زيادة الإنتاج وممارسة ضغوط إضافية".

وقالت أوبك من قبل إنها لن تلجأ إلى استغلال الطاقة الإنتاجية غير المستغلة لديها وهي كبيرة الحجم إذ تبلغ نحو خمسة ملايين برميل يوميا لأن التخفيضات الإنتاجية قرارات سيادية تتخذها الدول المستقلة المصدرة للنفط بناء على مصالحها الخاصة.

ووافقت المكسيك والنرويج وسلطنة عمان على تخفيضات كبيرة تتمشى مع مطالب أوبك لكن روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم عرضت خفضا رمزيا في إنتاجها لا يتجاوز 50 ألف برميل يوميا من إنتاجها اليومي البالغ سبعة ملايين برميل.

وقال خليل "ليس في صالح روسيا أو الدول الأخرى الأعضاء في أوبك ومن خارجها أن تنهار الأسعار". وردا على سؤال عما قد تفعله أوبك إذا لم يلب المنتجون المستقلون مطلبها قال خليل "إذا لم تسهم الدول غير الأعضاء في أوبك بخفض في الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل في اليوم فإن أوبك لن تخفض إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل في اليوم".

المصدر : رويترز