بوش قلق من ارتفاع نسبة البطالة في بلاده

جورج بوش
عبر الرئيس الأميركي جورج بوش عن قلقه إزاء ارتفاع نسبة البطالة في الولايات المتحدة ودعا مجلس الشيوخ الأميركي للإسراع في تحريك خطة اقتصادية. وكانت وزارة العمل قد أعلنت انخفاض عدد الوظائف بمقدار أربعمائة ألف وظيفة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر إن الرئيس بوش سيصدر بيانا عن هذه المسألة بعد اجتماع يعقده اليوم مع وزير الخزانة بول أونيل، ووزير العمل ألين تشاو.

وكانت وزارة العمل الأميركية أعلنت اليوم أن سوق العمل منيت الشهر الماضي بأكبر ضربة منذ أكثر من عشرين عاما، إذ انخفض عدد الوظائف بمقدار 415 ألف وظيفة. وعزت الوزارة التراجع إلى ظهور الآثار الكاملة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن التي وقعت في وقت كان فيه الاقتصاد يمر بالمراحل الأولى من الكساد.

وقالت وزارة العمل إن معدل البطالة في الولايات المتحدة قفز نصف نقطة مئوية دفعة واحدة إلى 5.4% الشهر الماضي من 4.9% في سبتمبر/ أيلول ليسجل أعلى مستوى في غضون خمس سنوات تقريبا عندما سجل 5.4% أيضا في ديسمبر/ كانون الأول عام 1996.

وكان الانخفاض الذي سجل في الوظائف في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أكبر انخفاض من نوعه منذ مايو/ أيار عام 1980 عندما تراجع عدد الوظائف بمقدار 464 ألفا. وعدلت الوزارة بالزيادة حجم الهبوط الذي سجل في الوظائف في سبتمبر/ أيلول إلى 213 ألفا بدلا من 190 ألفا فقط حسب التقديرات المبدئية التي أعلنت الشهر الماضي.

وتوقع محللون في وقت سابق انخفاض الوظائف بمقدار 289 ألفا وأن يصل معدل البطالة إلى 5.2%. كما أعلنت الحكومة الأسبوع الماضي أن إجمالي الناتج المحلي وهو أوسع مقياس للنشاط الاقتصادي انكمش بنسبة 0.4% في الربع الثالث من العام.

المصدر : رويترز