مؤتمر الدوحة التجاري يحرز تقدما بشأن الأدوية


قال مسؤولون أميركيون إن الوزراء المجتمعين حاليا في الدوحة توصلوا إلى صيغة وسطية بشأن موضوع الأدوية التي تشكل أحد أبرز نقاط الخلاف بين الدول النامية والمتقدمة في مباحثات المؤتمر الوزاري الرابع لمنظمة التجارة العالمية في الدوحة.

وأكد مصدر أوروبي أن رئيس المجلس العام للمنظمة ستيوارت هاربنسون سيقدم بعد ظهر اليوم مشروع إعلان وزاريا معدلا يتضمن هذا التقدم الذي أحرز في المباحثات التي جرت ليل أمس بين أعضاء مجموعة العمل المكلفة بهذه المسألة.

وتصر الدول الغنية على حفظ حقوقها في براءات الاختراع المتعلقة بصناعة الأدوية بينما تطالب الدول الفقيرة بوجوب أن تحول قواعد براءات الاختراع دون تمكينها من إنتاج هذه الأدوية -وخاصة المرتفعة الثمن منها- حفاظا على الصحة العامة لشعوبها.

وقال المصدر الأوروبي إن النص سيشمل صيغة جديدة للفقرة المتعلقة باتفاق حقوق الملكية الفكرية -المعروفة باسم تريبس- التي تم التفاوض بشأنه بين الأميركيين والبرازيليين كما يشمل تعديلا للفقرة المتعلقة بالبيئة.

وأكد مصدر مقرب من المفاوضات أن الصيغة الجديدة تلبي مطالب الدول النامية لإنتاج أو استيراد أدوية بديلة رخيصة ضمن تدابير تنسجم مع قواعد حقوق الملكية الفكرية. وتعد البرازيل والهند أبرز الدول النامية التي تصر على تفسير هذه القواعد على نحو يمكنها من إنتاج أدوية رخيصة لمواجهة المشكلات الصحية الكبيرة التي تعاني منها.

وتنص الصيغة المعدلة على أن اتفاق تريبس "يجب ألا يمنع الدول الأعضاء من اتخاذ تدابير لحماية الصحة العامة. وعليه ومع تأكيد التزامنا باتفاق تريبس نؤكد أن الاتفاق ينبغي أن يفسر ويطبق بطريقة تنسجم مع حق الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية في حماية الصحة العامة وخصوصا لضمان توفير الأدوية للجميع".

وأكد مفاوض كبير في وفد إحدى الدول النامية أنه تم التوصل إلى حل "95% من المشكلة لكن الصيغة النهائية ليست جاهزة بعد". وقال إن الصيغة التي تم التوصل إليها "جيدة" لاسيما إنها لا تقرن اتخاذ هذه التدابير بوضع الأزمات.

وكانت الدول النامية اقترحت أن يتضمن الإعلان الوزاري النهائي فقرة تنص على أنه ينبغي ألا "يحول أي شيء في اتفاق حماية حقوق الملكية الفكرية دون اتخاذ الأعضاء تدابير للاستجابة لمتطلبات الصحة العامة".

وتعارض الدول المتقدمة عموما والولايات المتحدة وسويسرا خصوصا مطالب الدول النامية في هذا الشأن وتريد الاكتفاء بالتأكيد على أن اتفاق حقوق الملكية الفكرية يتيح فعلا اللجوء إلى هذه التدابير في حال الطوارئ، دون التفريط أو "الإساءة" لحقوق شركات الأدوية المالكة لبراءات الاختراع.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة