بوينغ توقع صفقة ضخمة مع الصين

مصنع بوينغ للطائرات التجارية في سياتل
كشف مسؤولون أميركيون النقاب عن أن شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات ستوقع اليوم صفقة ضخمة مع الحكومة الصينية لم يكشف بعد عن شيء من تفصيلاتها. غير أن بوينغ قالت الشهر الماضي إنها تأمل في الفوز بطلب صيني للحصول على 30 طائرة من طراز 737 متوسطة المدى وذات محركين.

وأضاف المسؤولون أن حفل التوقيع سيتم بحضور وزير التجارة الأميركية دونالد إيفانز ونائب وزير التنمية الصيني زانغ غو باو ورئيس وحدة تصنيع الطائرات التجارية في الشركة. وتقدر كلفة الطائرات الثلاثين بملياري دولار.

وإذا تبين فعلا أن الصفقة تتصل بطلب الصين شراء طائرات فإن ذلك سيمثل انفراجا حقيقيا في المصاعب التي تتعرض لها بوينغ خاصة بعد الهجمات التي شنت على الولايات المتحدة والتي دفعت الشركة لإعلان تسريح 30 ألفا من العاملين لديها.

وأشارت مصادر صينية في بكين إلى أن الصفقة قد تم الاتفاق عليها فعليا وأن الرئيس الأميركي جورج بوش كان من المقرر أن يكشف النقاب عنها في الزيارة التي كان يعتزم القيام بها للصين هذا الشهر. لكن الزيارة ألغيت بسبب الهجمات.

وقالت بوينغ الأسبوع الماضي إنها تأمل بأن تعوض الصين عن التراجع المفاجئ في عدد طلبيات الشراء وكذلك التراجع الواضح في الرغبة في شراء الطرز الجديدة من طائراتها من داخل الولايات المتحدة والأقطار الأخرى.

المصدر : الفرنسية