غرينسبان: آفاق الاقتصاد الأميركي مشرقة


قال ألان غرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الأميركي إن من السابق لأوانه تقدير أثر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الاقتصاد الأميركي، لكنه أكد أن الآفاق المستقبلية له مازالت مشرقة على المدى الطويل.

وحاول غرينسبان في شهادته أمام اللجنة الاقتصادية المشتركة بالكونغرس أمس الأربعاء توجيه رسالة تطمين، في وقت تجتاح فيه البلاد موجة جديدة من المخاوف من هجوم بيولوجي محتمل ببكتيريا الجمرة الخبيثة.

وأشار رئيس المجلس إلى بوادر انتعاش النشاط الاقتصادي بعد تراجعه الحاد في أعقاب هجمات الشهر الماضي. وقال "مع بدء انحسار آثار الصدمة الأولى انتعش الأداء الاقتصادي بعض الشيء عن مستوياته المتدنية التي أعقبت الهجمات، وإن كان لم ينتعش بالقدر الذي يعوض التراجع".

وأقر غرينسبان بأنه من الصعب تقييم رد فعل المستهلكين وقطاعات الأعمال بعد تضررها الشديد بسبب الهجمات. وتابع "لكن في الأسابيع المقبلة ومع استمرار انحسار آثار الصدمة الأولى سنتمكن بدرجة أفضل من تقييم آثار هذه الأحداث على اتجاهات الاقتصاد في الوقت الراهن"، وأعرب عن أمله في أن تزول الآثار السلبية.

لكن المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لورانس لينزي قال في وقت لاحق إن الولايات المتحدة تواجه أول كساد منذ أكثر من عشر سنوات، لينضم بهذه التصريحات إلى قلة من أعضاء إدارة بوش الذين أقروا بما يردده الاقتصاديون المستقلون منذ أسابيع.

وقال لينزي في ندوة عن أسواق رأس المال "يقول البعض إننا في حالة كساد.. وأنا أعتقد في الواقع أن البيانات ستشير إلى نمو سالب على مدى ربعين من العام".

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة