آبك تتقدم نحو إزالة العوائق التجارية

حققت الدول الأعضاء بمنتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي "آبك" تقدما تجاه جملة من القضايا التجارية والاقتصادية، في حين حثت الولايات المتحدة الدول الأعضاء على المشاركة في جهود محاربة ما تسميه الإرهاب عبر محاصرة الأموال المشبوهة وحماية الإمدادات النفطية.

وقالت الصين اليوم إن كبار مسؤولي المنتدى المجتمعين في شنغهاي العاصمة التجارية للصين اقتربوا من التوصل إلى اتفاق على جملة من التعهدات بإزالة العوائق التجارية وتعزيز الاقتصاد العالمي الآخذ في التراجع بشكل مقلق.

وقالت متحدثة باسم أمانة آبك إن المناقشات التي يجريها مسؤولو المجموعة على مدى يومين تركز على قضايا تحرير الاقتصاد والتجارة والاتفاق على جدول أعمال مؤتمر وزراء تجارة وخارجية دول آبك المقرر يومي الأربعاء والخميس المقبلين.

ويمهد الاجتماع الوزاري لاجتماع قمة دول آبك يوم الأحد المقبل الذي سيحضره عدد من الزعماء من بينهم الرئيس الصيني جيانغ زيمين والرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي.

وقد وردت الدعوة الأميركية في مسودة البيان الختامي المنوي تقديمه للرؤساء في القمة المذكورة والذي تم توزيعه على الدول الأعضاء بالمنتدى والبالغ عددهم 21 دولة تنتمي لتصنيفات متفاوتة من القوة الاقتصادية. وتحث مسودة البيان أيضا القادة على التعهد بتعزيز جهود مكافحة "الإرهاب" عبر إعلان إجراءات تضمن وقف تدفق الأموال إلى من تعتقد واشنطن بأنها جماعات إرهابية، كما تدعو الوثيقة إلى تعزيز محاصرة غسيل الأموال.

المصدر : وكالات