ريتشاردسون: لم أحصل على التزام إزاء الخفض

ريتشاردسون
قال وزير الطاقة الأميركي بيل ريتشاردسون في الكويت اليوم إنه لم يحصل من دول الخليج التي زارها على أي التزام بشأن مقدار خفض الإنتاج المتوقع أن تقره منظمة الأقطار المصدرة للنفط "أوبك" في الاجتماع المقبل في فيينا.

غير أنه أضاف في ختام جولته الخليجية أن المنظمة وعدت بحث طلب الولايات المتحدة بأن يكون الخفض "متواضعا".

وقال ريتشاردسون في مؤتمر صحفي عقده في الكويت في ختام جولة شملت أيضا المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات إن الولايات المتحدة لا تريد خفض الإنتاج. لكنه أضاف "بما أننا واقعيون ولم نحصل على أي التزام، فإننا نطالب بأقل خفض ممكن".

ورفض ريتشاردسون الإفصاح عن حجم الخفض "المتواضع" الذي يتحدث عنه، لكنه أوضح أن بقاء سعر برميل النفط عند ثلاثين دولارا أمر غير مقبول، وأن خفض إنتاج أوبك بما يتراوح بين مليوني وثلاثة ملايين برميل مبالغ فيه.

سعود ناصر الصباح
من جهته قال وزير النفط الكويتي الشيخ سعود ناصر الصباح في مؤتمر صحفي بعد محادثاته مع ريتشادرسون في ساعة متأخرة من مساء أمس إن القرار النهائي بشأن حجم خفض الإنتاج سيتخذ في اجتماع أوبك في فيينا بعد غد الأربعاء. وأضاف أن بلاده تريد خفضا بمقدار 1,5 مليون برميل يوميا.
 
وكانت الإذاعة الإيرانية نقلت في وقت سابق أن الرئيس الإيراني محمد خاتمي اتفق مع نظيره الفنزويلي هوغو شافيز على السعي في اجتماع أوبك المذكور إلى خفض الإنتاج بمقدار كبير، وأكد أن الدول المصدرة ستدافع عن حقوقها في ضوء المناخ السائد حاليا داخل أوبك. 
المصدر : رويترز