ياهو تخفض توقعات أرباحها في عام 2001

أعلنت شركة ياهو الأميركية المتخصصة في تقديم خدمات المعلومات على شبكة المعلومات الدولية "إنترنت" أنها تتوقع أن تقل أرباحها في الربع الأول من عام 2001 بكثير عن توقعات الأوساط المالية. وتقول الشركة إن أرباحها المتوقعة على السهم الواحد في عام 2001 لن تزيد عن 33 سنتا بدلا من 43 سنتا. وإذا ما صدقت توقعاتها فإن ذلك سيشكل تراجعا كبيرا عما حققته الشركة عام 2000 حين بلغت عائدات السهم 48 سنتا.
 
ويرجع السبب في خفض الشركة لتوقعاتها إلى تباطؤ الاقتصاد الأميركي وتراجع حجم الإنفاق على الدعاية عبر شبكة الإنترنت والذي تعتمد الشركة عليه كثيرا، إضافة إلى الظروف الصعبة التي تعانيها الشركات المتعاملة مع ياهو.

وقالت الشركة إنها تتوقع أن تتراوح أرباحها في العام الحالي بين 1,2 - 1,3 مليار دولار أي بنمو قدره 14% - 15%، وهي نسبة تقل بكثير عن نسبة النمو التي تحققت في عائدات العام الماضي عندما بلغت نسبة النمو ما يقرب من 90%.

وقالت هولي بيكر المحللة في مصرف "ليمان برادرز" إن هذه الأرقام هي أسوأ من كل التوقعات وإن نسبة النمو هذه (14%) ليست كافية لشركة تمتلك أسهما ذات أسعار مرتفعة جدا.

وقد تراجعت قيمة سهم ياهو أكثر من 20% ليصل سعره إلى 23,75 دولارا مساء الأربعاء في التعاملات غير الرسمية بعد إغلاق البورصة، علما بأن حصيلة الخسارة التي مني بها سهم ياهو في عام واحد بلغت 80% من قيمته.

المصدر : الفرنسية