انخفاض أسعار أسهم اليابان وهونغ كونغ

بورصة طوكيو

سجلت أسهم بورصة طوكيو هبوطا، وأنهت بورصة هونغ كونغ تعاملاتها اليوم على انخفاض. ويرجع محللون هذا الهبوط إلى إحجام المستثمرين الأجانب عن التداول في قطاع عريض من الأسهم اليابانية وتدهور الثقة في مستقبل الاقتصاد الياباني. أما الأسواق الآسيوية الأخرى فلم يكن أداؤها بذاك السوء. في حين ظل الخمول السمة الأبرز في أداء الأسواق الأميركية.

وقد انخفض مؤشر نيكاي 164.01 نقطة كما هبط هانغ سنغ في باكورة تعاملاته 39.37 نقطة ليغلق الجلسة الصباحية بخسارة 72.33 نقطة. ويرجع محللون هذا الانخفاض إلى استمرار المخاوف من اختلال التوازن بين العرض والطلب قبل نهاية السنة المالية في مارس/آذار.

وقال أحد خبراء الاستثمار في مؤسسة طوكيو إيت مانجمنت "لا شك أن أحد عوامل هبوط اليوم كان الخوف من إقبال الشركات على بيع أسهمها لبعضها البعض".

وأضاف المحللون أن الشركات اليابانية -لا سيما العاملة في قطاعات البنوك والصناعات التحويلية التقليدية- عادة ما تلجأ إلى التخلص من الأسهم التي تملكها في الشركات الأخرى قبل إقفال الدفاتر في مارس/آذار لتحسين صورة أوضاعها المالية.

المصدر : وكالات