الاقتصاد الصيني يسجل ارتفاعاً بنسبة 8%

شبكة مايكروسوفت إم إس إن لخدمات الإنترنت
قالت إحصاءات حكومية إن الاقتصاد الصيني حقق نمواً بلغت نسبته 8% ليبلغ 1,1 تريليون دولار هذا العام، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها حاجز التريليون في نسبة التبادلات المالية.

وبلغت نسبة الناتج الإجمالي المحلي 7,1% وهي بهذا تخطت مستوى 7% الذي استهدفته الحكومة. وبلغت زيادة الناتج الإجمالي المحلي من عام 1996 إلى عام 2000 معدلاً بلغ 8,3% سنوياً.

وأثناء الشهور الأحد عشر الأولى من هذا العام بلغ الإنتاج الصناعي 257 مليار دولار، وهو أعلى بنسبة 11,5% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

واستثمرت الصين مبلغ 43,5 مليار دولار في تجديد وتطوير الصناعات التقليدية المحلية في 11 شهراً وهو ما يشكل زيادة مقدارها 17,2% سنوياً. وتزايدت أيضاً نسبة التطور في الصناعات التقنية العالية، وأصبحت صناعة الإلكترونيات والاتصالات هي الصناعة الأكبر في الصين بزيادة في نسبة النمو بلغت 20% زيادة على القطاعات كافة.

واستناداً إلى الأرقام الحكومية فقد حققت عملية إعادة بناء المؤسسات المملوكة للدولة نتائج جيدة. وبلغت الأرباح التراكمية للمؤسسات الصناعية الصينية 44,7 مليار دولار أثناء الأحد عشر شهراً الأولى من هذا العام وهي ما تعادل نسبة 92% عما كانت عليه العام الماضي. وحصلت الشركات الحكومية على أرباح مركبة بلغت 25 مليار دولار.

وقامت الحكومة بإزاحة عقبات كبيرة من أمام بعض الصناعات كالفحم والسكر، ولكن إنتاج الصين من القمح سينخفض بنسبة 9% هذا العام بسبب انخفاض مساحة النسب المزروعة والجفاف، ولكن محاصيل القطن والخضار والإنتاج الحيواني ستزيد بنسبة كبيرة.

كما زادت نسبة الصادرات الصينية أثناء الـ11 شهراً الماضية، ولكن الاستيراد ازداد بسرعة مما تسبب في انخفاض الفائض التجاري. وبلغ مقدار الصادرات 227,2 مليار دولار بزيادة سنوية مقدارها 30,1% سنوياً، بينما زادت الواردات إلى 253,7 مليار دولار بنسبة 37,4%.

وبلغت نسبة الاستثمارات الخارجية في الشهور الـ11 الماضية 48,6 مليار دولار، وهي ما تعادل نسبة 36,3%، ولكن الفائدة المحققة من الاستثمارات انخفض إلى 36,2 مليار دولار بنسبة 2,3%.

المصدر : الفرنسية