العراق يطالب بتنويع أماكن إيداع عائداته النفطية

طالب العراق الأمم المتحدة بإيداع أمواله من عائدات مبيعاته النفطية التي تشرف عليها المنظمة الدولية في عدة مصارف، بدلا من وضعها جميعا في فرع بنك بي إن بي باريبا الفرنسي في نيويورك.

محمد سعيد الصحاف
وقال وزير الخارجية العراقي سعيد الصحاف في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أن الأنشطة المصرفية التي تتضمن مختلف العمليات المصرفية يجب أن تتوزع بين عدة بنوك.
وعلل الصحاف الطلب لزيادة عدد خطابات الاعتماد التي يتم إصدارها عن الحد "الذي أصبح يتجاوز طاقة الفرع المعني للبنك الذي يوجد لديه حاليا الحساب المصرفي".
ونقلت رويترز عن مصدر دبلوماسي عراقي إن بغداد اقترحت خمسة بنوك على موظفي الأمم المتحدة بالإضافة إلى بنك باريبا. ويضم حساب الأمم المتحدة الخاص بالعراق ما مجموعه 12 مليار دولار من عائدات مبيعات النفط العراقية بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء.
ويلقى الاقتراح العراقي قبولا عند مسؤولين ماليين في الأمم المتحدة أشاروا إلى أن ضخامة العمليات تربك أنشطة البنك وتشكل مخاطر أمام توظيف الأموال. وسبق أن حظي هذا الأمر بموافقة البنك نفسه في أيار/مايو الماضي.
يذكر أن الأمم المتحدة تقوم بتحصيل مبيعات النفط العراقية، ثم تدفع الأموال المستحقة لموردي الأغذية والأدوية وغيرها من السلع التي تشتريها بغداد من الحساب المصرفي عبر خطابات الاعتماد. 

المصدر : رويترز