بوش يدعو أوبك لزيادة الإنتاج

جورج بوش 
قال الرئيس الأميركي المنتخب جورج بوش إنه يريد العمل مع منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" لزيادة إنتاج المنظمة من النفط وخفض الأسعار. وتزامن ذلك مع تعيين بوش وزيرا جديدا للخزانة في إدارته المقبلة.

وقال بوش إن أسرع وسيلة للتأثير  على سعر النفط الخام هي التعاون مع دول أوبك وتعزيز العلاقات معها حتى تقتنع بزيادة إنتاجها لتخفيض أسعار النفط في السوق العالمي.

وقال بوش أثناء شرح السياسات الخاصة بالطاقة التي ستنتهجها إدارته الجديدة إن أحد الأشياء التي سيقوم بها "هو البدء بتحرك دبلوماسي قوي للعمل مع أصدقاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط لتكون لديهم سياسة طاقة تراعي صديقهم الأميركي والدول الديمقراطية الأخرى".  

ويعقد وزراء النفط في دول أوبك اجتماعهم القادم يوم 17 يناير/ كانون الثاني قبل ثلاثة أيام من تولي بوش السلطة. ومن المتوقع أن تبحث في الاجتماع مسألة خفض إنتاج النفط لمنع تدهور الأسعار، بعد أن رفعت المنظمة إنتاجها أربع مرات خلال العام الحالي.

وفي لندن تراجع سعر برميل نفط برنت تحت عتبة 25 دولارا للبرميل الواحد، بعد ارتفاع مخزون الوقود والنفط الأميركي الخام بناء على التقرير الذي نشره أمس المعهد الأميركي للنفط.   

وهبطت أسعار النفط نحو سبعة دولارات للبرميل الشهر الماضي، ومن المنتظر أن يهبط الطلب العالمي على النفط في النصف الأول من العام المقبل، ممهدا السبيل أمام مزيد من الانخفاض لأسعار النفط.

وزير جديد
في غضون ذلك عين الرئيس المنتخب بول أونيل رئيس مجموعة "ألكوا" لصناعة الألومنيوم وهي الأكبر على مستوى العالم، وزيرا للخزانة في إدارته المقبلة.

وأطرى بوش على أونيل قائلا "ظهرت على اقتصادنا علامات تحذيرية عن تباطؤ محتمل، لذلك من الأهمية القصوى لي أن أجد شخصا له خبرة واسعة. وقد وجدت هذا الرجل  بول أونيل الذي يمتلك مؤهلات قوية على مستوى الحكومة وفي مجال الأعمال".

وكان من المقرر أن يتقاعد أونيل (65 عاما) خلال الشهر الجاري بعد 13 عاما
كرئيس لمجلس إدارة "ألكوا" التي يبلغ حجم عملها 21 مليار دولار. وقال بوش عن أونيل وهو يقدمه "سيكون مديري المالي".

وقبل ألكوا ترأس أونيل شركة "إنترناشيونال بيبر" إحدى كبرى شركات صناعة الورق الأميركية (1985 - 1987). كما ترأس مكتب الميزانية في البيت الأبيض, وهو الهيئة المكلفة بإعداد الميزانية التي تقدمها الرئاسة إلى الكونغرس, في عهد الرئيسين السابقين ريتشارد نيكسون وجيرالد فورد. وعمل جنبا إلى جنب مع ريتشارد تشيني -نائب الرئيس المنتخب- الذي كان حينها أمينا عاما للرئاسة الأميركية.

وسيكلف أونيل كوزير للخزانة بدفع الكونغرس إلى تبني برنامج تخفيض الضرائب بمعدل 1300 مليار دولار على مدى عشر سنوات كما وعد بوش خلال حملته, وسيتعين عليه إيجاد وسائل لخصخصة نظام التقاعد الفدرالي.

المصدر : وكالات