بالفيديو.. أول معرض للكتاب في إدلب السورية منذ سنوات

 شمال سوريا – يحتضن المركز الثقافي بمدينة إدلب "معرض إدلب الأول للكتاب" الذي يستمر من الرابع حتى العاشر من الشهر الجاري، بهدف تشجيع الأهالي على القراءة وإعادة الألق إلى الحياة الثقافية في المدينة التي تهددها الحروب.

ويعتبر المعرض هو الأول من نوعه منذ سيطرة المعارضة السورية على مدينة إدلب في شمال غربي سوريا منذ أكثر من 6 سنوات، حيث تراجع النشاط الفكري والثقافي في المدينة على وقع المعارك وتبعات النزوح والاشتباكات.

ويشارك في المعرض 7 دور نشر تحت شعار "قارئ اليوم قائد الغد" بما يقارب 6 آلاف عنوان، كما يتخلل المعرض نشاطات ثقافية من أمسيات شعرية وحفل توقيع كتب.

وقال عبد الله درويش أحد القائمين على المعرض، إن الفكرة تهدف لإعادة ثقافة القراءة للناشئة والجيل الجديد في مواجهة الإنترنت وتطبيقاته التي أبعدت الطلاب عن القراءة.

وأضاف درويش في حديث للجزيرة نت أن المعرض يشهد إقبالا متميزا من قبل الأهالي في إدلب، إضافة إلى أن بعضهم يأتي لزيارة المعرض من مناطق بعيدة.

في حين قال الشاب عبد الخالق الحمادة، أحد زائري المعرض، إنه حصل على كتب كان يتمنى الحصول عليها في وقت سابق، مشيرا إلى أن مناطق سيطرة المعارضة فقيرة إلى الكتب في مختلف المجالات.

يارا أسود، يافعة من مدرسة رؤية، قالت إنها استفادت من محاضرة ضمن نشاطات المعرض، قبل أن تطلع على الكتب المشاركة في المعرض.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كانت إنجلترا أرضا بلا هوية ثقافية ولا دينية عندما وصل إليها الراهب الأفريقي هادريان قادما من ليبيا عام 670م. وفي غضون سنوات ساعد هادريان وصديقه ثيودور القادم من سوريا في وضع أسس الثقافة الإنجليزية.

3/10/2020
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة