بعد عام من الفعاليات المتنوعة.. اختتام العام الثقافي قطر أميركا 2021

نطلاق فعاليات العام الثقافي /قطر-الولايات المتحدة الأمريكية 2021/ رسميا بحفل موسيقي خاص لأوركسترا قطر الفلهارمونية والفرقة المركزية للقوات الجوية الأمريكية أقيم بدار الأوبرا بالمؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/، استضاف الحفل كل من متاحف قطر وسفارة الولايات المتحدة لدى قطر. #قنا
العام الثقافي قطر أميركا 2021 شهد تنظيم العديد من الفعاليات في البلدين (الجزيرة-أرشيف)

اختتمت في الدوحة فعاليات العام الثقافي قطر-أميركا 2021 بعد عام كامل من الفعاليات المتنوعة التي نُظّمت بين الجانبين بهدف تعزيز التبادل الثقافي والفني، وتأكيد الالتزام المتجدد بين البلدين بتعميق التفاهم المتبادل ودعم الحوار بين مختلف الثقافات.

تضمن برنامج العام الثقافي مزيجا واسعا من المعارض والمهرجانات والتبادلات الفنية الثنائية والفعاليات في قطر والولايات المتحدة، كما اشتمل البرنامج في الولايات المتحدة على "جداري آرت"، وهي مبادرة تقوم على تركيبات جدارية لفنانين قطريين في عدد من المدن الأميركية.

وأسست متاحف قطر برنامج الأعوام الثقافية في عام 2012 لتسليط الضوء على العلاقات بين قطر ودولة شريكة جديدة كل عام، وتقويتها، فيقع الاختيار على دولة في كل عام، كان آخرها عام 2021 باختيار العام الثقافي مع الولايات المتحدة.

إرث سيستمر

وقال الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر أحمد موسى النملة إنه على الرغم من اختتام البرنامج الرسمي للعام الثقافي قطر-أميركا 2021، فإن إرث هذه المبادرة سيستمر لسنوات عديدة، مشيرا إلى أن أثر العام الثقافي يمتد ليوطّد أواصر العلاقات بين قطر والولايات المتحدة ويؤكد التعاون المتبادل بين البلدين.

أما القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة في الدوحة ناتالي بيكر فقالت "نشعر بالامتنان للاحتفال بالعام الثقافي قطر-أميركا 2021 مع شركائنا وأصدقائنا القطريين، وينعكس تفانيكم في تعزيز علاقاتنا الدبلوماسية من خلال الوقت والطاقة والجهد الذي تقدمونه كل يوم".

ومن جانبها، قالت مديرة إدارة الدبلوماسية الثقافية في متاحف قطر عائشة العطية "إن هذا العام الذي تضمّن قدرا هائلا من البرامج أتاح لأفراد المجتمع من كلا البلدين الانغماس في ثقافات الدولتين من خلال الفعاليات والأنشطة الغنية".

برنامج العام الثقافي بدأ بالعام الثقافي "قطر-اليابان 2012″، تلاه "قطر-المملكة المتحدة 2013″، و"قطر-البرازيل 2014″، و"قطر-تركيا 2015″، و"قطر-الصين 2016″، و"قطر-ألمانيا 2017″، و"قطر-روسيا 2018″، و"قطر-الهند 2019″، و"قطر-فرنسا 2020″، وصولا إلى "قطر-أميركا 2021".

المصدر : الجزيرة