رحيل المفكر والفيلسوف المصري حسن حنفي

الفيلسوف والمفكر المصري حسن حنفي - المصدر: قناة مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث على يوتيوب
الفيلسوف والمفكر المصري حسن حنفي ألّف العديد من الكتب وعمل أكاديميا في مصر والمغرب واليابان وحصل على جائزة الدولة التقديرية بالعلوم الاجتماعية عام 2009 (مواقع التواصل)

عن عمر ناهز 86 عاما رحل اليوم الخميس الفيلسوف والمفكر المصري حسن حنفي الذي يعتبر أحد أهم رموز تيار "اليسار الإسلامي" ودارسي علم الاستغراب العرب.

ولد المفكر الراحل بالقاهرة عام 1935، ودرس في كلية الآداب بجامعة القاهرة، ثم سافر إلى فرنسا حيث حصل على الماجستير ثم الدكتوراه من جامعة السوربون عام 1966، وعمل بجامعات عربية وأجنبية بينها جامعة محمد بن عبد الله في فاس وجامعة طوكيو باليابان ويعد أحد أهم مؤسسي الجمعية الفلسفية المصري منذ نهاية حقبة الثمانينيات.

وللمفكر الراحل عدد من المؤلفات في فكر الحضارة العربية الإسلامية أبرزها "تأويل الظاهريات" و"ظاهريات التأويل"، و"التراث

والتجديد" (4 مجلدات) و"موسوعة الحضارة العربية" و"حوار المشرق والمغرب"، "من العقيدة إلى الثورة"، و"حوار الأجيال من النقل إلى الإبداع" (9 مجلدات)، و"مقدمة في علم الاستغراب"، و"فيشته فيلسوف المقاومة"، "اليمين واليسار في الفكر الديني" وغيرها.

الفلاسفة وعلماء الدين

في كتابه "الهوية" -الذي صدر عن المجلس الأعلى للثقافة في مصر 2012- عالج حسن حنفي مدى التوافق بين الفلاسفة والمفكرين وعلماء الدين حول مفهوم الهوية وأبعادها وعلاقتها بالاغتراب الديني والسياسي، وفق تقرير سابق للجزيرة نت.

في البداية أشار المؤلف إلى أن الهوية مشكلة نفسية وتجربة شعورية، على الرغم من أنها موضوع ميتافيزيقي، وهي خاصة بالإنسان والمجتمع، فالإنسان قد يتطابق مع نفسه أو ينحرف عنها، والهوية أن يكون الإنسان متطابقا مع ذاته، في حين أن الاغتراب هو أن يكون غير نفسه، بعد أن ينقسم إلى قسمين؛ هوية باقية، وغيرية تجذبها.

وعلى الرغم من أن الموضوع يبدو ذا طابع فلسفي، فإنه يرتبط بالفكر العربي المعاصر في القرنين الأخيرين منذ فجر النهضة العربية حتى الآن، فهو يكشف صراع الهويات، ويتعلق بوجود العرب في التاريخ.

ويقول المؤلف إن الهوية ليست موضوعا ثابتا أو حقيقة واقعة، بل هي إمكانية حركية تتفاعل مع الحرية، وهي قائمة على الحرية، لأنها إحساس بالذات والذات حرة، والحرية قائمة على الهوية، لأنها تعبير عنها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عبر كتابه “قصور الاستشراق.. منهج في نقد العلم الحداثي” سعى أستاذ العلوم الاجتماعية بجامعة كولومبيا وائل حلاق لتعميق النقد الموجه للاستشراق، ويروي للجزيرة نت الأسباب التي دفعته لنقض عمل إدوارد سعيد.

Published On 17/10/2021
الشاعر محمد عبد الباري

لا تكاد الخسارة تفارق نصًّا من نصوص ديوان “لم يعد أزرقًا”، رابع دواوين محمد عبد الباري الصادر حديثًا؛ إذ يقول الشاعر إنه تجربة جديدة ذات وحدة شعورية، ثلاثية الأبعاد، ذاتية وعاطفية وجمعية.

Published On 1/1/2021

مع توافد آلاف الزوار صباح اليوم السبت، فتح معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي باب الأمل من جديد بعودة الحياة الثقافية العربية في المدينة التركية إلى سابق عهدها بعد توقفها عامين جراء جائحة كورونا.

Published On 10/10/2021
الفيلسوف الفرنسي جان بابتيست برينيه، الفيلسوف وأستاذ الفلسفة العربية بجامعة باريس الأولى

التقت مجلة لوبس (L’Obs) الفرنسية الفيلسوف وأستاذ الفلسفة العربية جون باتيست برونيه ليتحدث عن التحديات التي قد تثيرها الاجتماعات الشهرية المفتوحة لعامة الناس التي سينظمها معهد العالم العربي في باريس.

Published On 14/10/2021
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة