ماذا تقرأ في الحجر المنزلي؟ روايات عالمية وكتب خيال مقترحة لكسر العزلة

في الحجر المنزلي متسع من الوقت للقراءة والإطلاع على الأدب العالمي (غيتي)
في الحجر المنزلي متسع من الوقت للقراءة والإطلاع على الأدب العالمي (غيتي)

بينما نكون معزولين عن العالم في الحجر المنزلي أو ممنوعين من الخروج بسبب تفشي جائحة كورونا عالميا، بإمكان الكتب التي نقرأها أن تفتح لنا عوالم كاملة وتساعدنا على التواصل مع الخارج حتى في أحلك الأوقات التي نكون معزولين فيها. 

في تقريرها الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" الأميركية، ذكرت الكاتبة مادلين وال أنه من المهم أن نشعر أننا نتقاسم المحنة ذاتها في ظل إغلاق الحدود وتفشي فيروس كورونا المستجد. وفيما يلي بعض كتب الخيال العالمية التي من شأنها أن تساعدك على الشعور بانتمائك إلى العالم، حتى أثناء الالتزام بالحجر الصحي في منزلك، وترجمت أغلب هذه الروايات للعربية:

"الخيميائي" للكاتب باولو كويلو
أسرت قصة الراعي الشاب الرحّال قلوب ملايين القراء حول العالم. وتشجّع رواية "الخيميائي" الكلاسيكية، من تأليف الروائي البرازيلي باولو كويلو، الجميع على النظر إلى أعماقهم ومطاردة أحلامهم. ولعل هذا الاقتباس الرائع من هذه الرواية قد يشجعك على البدء في القراءة "إن إمكانية تحقيق الحلم هي ما يجعل الحياة مثيرة للاهتمام".

"الجريمة والعقاب"-فيودور دوستويفسكي (1866)
تركز رواية "الجريمة والعقاب" على طالب قانون سابق ذكي وموهوب، يعيش في فقر مدقع، فيقرر بوعي ارتكاب جريمة قتل من خلال إقناع نفسه بأنها جريمة مبررة أخلاقيا، وتكشف الرواية لاحقا عن صعوبة تعامل الطالب مع عواقب وتداعيات الفعل الذي أقدم عليه.

تحكي رواية الجريمة والعقاب الصراع النفسي والمعضلة الأخلاقية لبطلها الطالب الفقير في سانت بطرسبرغ (الجزيرة)

وتعد هذه الرواية الفلسفية بمثابة استكشاف رائع لمفهوم الخير والشر وما يوجد بينهما.

"العودة" هشام مطر
في شهر آذار/مارس 2012، عاد مؤلف "العودة" إلى ليبيا رفقة والدته وزوجته بعد أن فتحت الإطاحة بالقذافي صفحة جديدة كان يأمل فيها إعادة تأسيس مجتمع دمرته الجرائم الدنيئة للدكتاتورية، عبر استعادة نظام القيم القائم على العدالة واحترام الحياة البشرية.

يروي هشام مطر في روايته الفائزة بجائزة بوليتزر سيرته الذاتية وقصة والده المؤثرة (الجزيرة)

ومع ذلك، بعيدا عن الحلم ببلد يعيش في حرية وتقدم، كانت لدى هشام رغبة جامحة في إغلاق جرح عميق ومؤلم كان قد ميز حياته وحياة عائلته. في عام 1990، اختُطف والده جاب الله مطر -رجل الأعمال المثقف، عاشق الشعر وزعيم المعارضة في المنفى- في القاهرة وزُج به في سجن ليبي. بعد ست سنوات، انقطعت أخباره وفُقدت آثاره، لذا يحاول بطل الرواية البحث عن الحقيقة، في قصة إنسانية مؤثرة سجلها الكاتب في روايته. 

"باتشينكو" للكاتبة مين جي لي
لقيت رواية "باتشينكو" من تأليف الكاتبة الأميركية من أصول كورية مين جين لي رواجا كبيرا في الولايات المتحدة منذ صدورها في عام 2017. وقد وصفت صحيفة "نيويورك تايمز" رواية "باتشينكو" بأنها قصة تروي "تاريخ أربعة أجيال من عائلة كورية الأصل، أولا في كوريا في ظل الاحتلال الياباني في أوائل القرن العشرين، ثم في اليابان في الأعوام التي سبقت الحرب العالمية الثانية إلى أواخر الثمانينيات".

"أمريكانا" للكاتبة تشيماماندا نغوزي أديتشي
تعد رواية "أمريكانا" ثالث رواية للكاتبة النيجيرية الشابة، وتصف هذه الرواية رحلة نيجيريين، إفيملو وأوبينزي، سافرا إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بحثا عن الانتماء لوطن جديد، وترجمت الرواية للعربية للمترجمة بثينة الإبراهيم.

"كبرياء وتحامل" للكاتبة جين أوستن
صمدت رواية الكبرياء والتحامل الكلاسيكية أمام اختبار الزمن، حيث تأخذنا إلى ريف إنجلترا في القرن التاسع عشر مع القصة الرومانسية لإليزابيث ودارسي، وترجمت الرواية للعربية.

"الصديقة الرائعة" للكاتبة إيلينا فيرانتي
ذكرت الكاتبة أن رواية "الصديقة الرائعة" الإيطالية التي تُرجمت لاحقا إلى العربية والإنجليزية، تروي قصة فتاتين صغيرتين، إلينا وليلا، في إيطاليا وكيف تتغير الحياة في بلدهما وتتطوّر صداقتهما باستمرار. وقد صرّحت دار "يوروبا" للنشر بأن "أسلوب فيرانتي الفريد يضفي طابعا مثاليا وصورة دقيقة لهاتين الفتاتين، لتحكي قصة أمة وتصوّر طبيعة الصداقة". 

"رجل يدعى أوفي" للكاتب فريدريك باكمان
تتمحور رواية "رجل يدعى أوفي" للمؤلف السويدي فريدريك باكمان حول حياة أوفي، الرجل العجوز الذي يطور علاقة غير متوقعة مع عائلة جديدة تسكن بجواره، ما يساهم في تغيير نظرته لحياته، وترجمت الرواية للعربية.

"عالم صوفي" للكاتب غوشتاين غاردر
تسمح رواية "عالم صوفي" للكاتب النرويجي غوشتاين غاردر للقارئ بالتفكير في الحياة والفلسفة بطرق متنوعة. تسرد الرواية قصة فتاة تدعى صوفي تجد في بريدها سؤالين يمكن لأي شخص وفي أي عمر، وخاصة في الوقت الراهن، أن يكون معنيا بهما: "من أنت؟" و"من أين أتى العالم؟".

"الأمير الصغير" للكاتب أنطوان دو سانت إكزوبيري
تُرجمت رواية "الأمير الصغير" الساحرة للمؤلف الفرنسي أنطوان دو سانت إكزوبيري إلى أكثر من 250 لغة، وبيعت منها ملايين النسخ حول العالم. وتحكي الرواية ظاهريا قصة مسافر شاب يلتقي بطيار في الصحراء، ولكن هذه القصة الصغيرة تُخفي في طياتها تفاصيل أكثر من ذلك.

"زوربا اليوناني" للكاتب نيكوس كازانتزاكيس
تسرد الرواية أطوار قصة رجل يوناني يدعى زوربا وحياة مدينته المزدوجة التي تعكس قصة الإله والإنسان. نُشرت الرواية اليونانية في الأصل عام 1946، وحققت نجاحا وشهرة عالميين، كما وقع إنتاج فيلم مقتبس من الرواية حاز جائزة أوسكار، وترجمت الرواية للعربية.

"سيدات القمر" للكاتبة جوخة الحارثي

تروي الكاتبة العمانية جوخة الحارثي في روايتها حكايات الجدات المألوفة بلغة أدبية رشيقة (الجزيرة)

حازت رواية "سيدات القمر" جائزة "مان بوكر الدولية" لعام 2019 وقد كانت أول رواية عربية تفوز بهذه الجائزة المرموقة. ووصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الرواية بأنها "امتداد لعدة أجيال، من العقود الأخيرة من القرن التاسع عشر إلى السنوات الأولى من الألفية الجديدة". 

"التدبير المنزلي" للكاتبة مارلين روبنسون
تروي القصة رحلة أختين يتيمتين تكافحان حتى بلوغ سن الرشد. وقد أشاد بها العديد من النقاد وهي مدرجة ضمن أفضل 100 رواية حسب صحيفة "الغارديان". تشير الرواية إلى الحزن الهائل لدى نوع معين من الأميركيين، حول شخص يحاول تكوين حياته الخاصة دون مساعدة أحد.

وفازت رواية "التدبير المنزلي" بالعديد من الجوائز، كما فازت مارلين روبنسون بحد ذاتها بجائزة "بوليتزر للخيال" في عام 2005 بعد أن وصلت إلى النهائي في عام 1982.

"الطريق" للكاتب كورماك مكارثي 

يمكنك الغوص في هذه الرواية البائسة -التي ترجمت إلى العربية- عن أب وابنه يتجولان في منطقة قاحلة، ويتعلمان من العالم حولهما ومن بعضهما. وقد كتب المؤلف الأميركي كورماك مكارثي الحائز على جوائز عدة، أن رواية "الطريق" سوف تجلب الأمل حتى عندما لا يكون هناك أي أمل.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

تجذب الروايات الأدبية القراء إلى الأماكن التي تجري فيها أحداث القصة. ويعد التعرف على المدينة من خلال وجهة نظر الروائي نوعا من السياحة الثقافية التي ازدهرت مع مواقع التواصل الاجتماعي.

1/2/2020
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة