أمين معلوف.. "نجمة" فرنسية فوق "غيوم" لبنان

French-Lebanese writer Amin Maalouf, a new member of the Academie Francaise (French Academy, part of the Institut de France) delivers a speech on June 14, 2012 at the Institut de France in Paris during a ceremony to mark his new membership in the institution. Maalouf, 63, dressed in the Academie Francaise's members' traditional green uniform, joined the "immortals", the term used to designate the 40 members of the Academie. Maalouf has published several novels that focus on the themes of Arab religious and national identity, in addition to journalism articles, essays and works of history. AFP PHOTO / FRANCOIS GUILLOT
قبل تكريم معلوف بوسام رئاسي كانت الأكاديمية الفرنسية منحته عام 2012 عضويتها (الفرنسية)

من بين ركام لبنان المالي والاقتصادي سطع نور ثقافي فوق غيوم البلاد التي تتخبط في أزمة خانقة، حيث حاز الكاتب أمين معلوف قبل أيام على وسام فرنسي رفعه إلى رتبة ضابط كبير باحتفال جرى في قصر الإليزيه حيث تسلم الوسام من أيدي الرئيس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتم استحداث هذا الوسام الشرفي عام 1963 لمكافأة أصحاب الجدارة والتميز وأولئك الذين يمثلون الروح المدنية للدولة الفرنسية، وهو التكريم الثاني لمعلوف في فرنسا التي يحمل جنسيتها. وكانت الأكاديمية الفرنسية منحته عام 2012 شرف العضوية في المؤسسة الأدبية التي تضم حوالي أربعين عضوا.

واحتفى اللبنانيون على نطاق واسع بذلك التكريم حيث كتب الشاعر والناقد والصحفي عقل العويط أن معلوف "نجمة معنوية تتراقص فجأة فوق غيمة متعالية، لتنحني على شجرة أرز. فجأة ترتفع يد سمحاء نظيفة ومزغردة. فجأة ترتسم علامة زرقاء خضراء".

وهنأ رئيس الحكومة حسان دياب الأديب على وسام الاستحقاق الذي يأتي "على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان على الصعيد المالي والاقتصادي والمعيشي والاجتماعي" قائلا في بيان صادر عن مكتبه إنه "يعكس صورة لبنان الصحيحة والحضارية، لبنان الثقافة والإبداع والامتياز".

وأضاف "وإذ نعرب عن فخرنا بالأديب معلوف ونوجه له تهانينا، يضيف هذا التكريم من عزيمتنا للعمل الدؤوب في سبيل مواجهة التحديات وإعادة صورة لبنان المشرقة التي يفتخر بها جميع اللبنانيين".

ونشر النائب زياد حواط فيديو التكريم على تويتر معلقا "رغم كل شيء، لبنان النجاح والتألق حاضر في العالم. فخر واعتزاز لنا كلبنانيين… هذه هي الصورة التي يعكسها اللبناني في الخارج. نجاح وجوائز وتقدير بمستوى عالمي".

مسار حافل
ولد معلوف في لبنان عام 1949 وغادر بيروت إلى فرنسا بداية الحرب الأهلية (1975-1990). درس الاقتصاد والعلوم الاجتماعية واشتغل بالصحافة قبل أن يترك البلاد عام 1975 مع بداية الحرب.

ومنذ ثمانينيات القرن الماضي تفرغ للأدب وأصدر كتاب "الحروب الصليبية كما رآها العرب" عام 1984 الذي لاقى رواجا كبيرا وتمت ترجمته إلى لغات عدة. ودأب معلوف في سن مبكرة على كتابة رواياته بالفرنسية التي تمت ترجمتها إلى لغات عدة بما فيها العربية.

عام 1986، صدرت أولى رواياته "ليون الأفريقي" التي حصلت على جائزة الصداقة الفرنسية العربية، وهي تتناول سيرة رحال فر من الأندلس بعد سقوط غرناطة إلى فاس ومكة وبعدها تحول إلى المسيحية.

ومن رواياته الشهيرة "سمرقند" عام 1988 والتي تناولت سيرة الشاعر الفارسي عمر الخيام صاحب "رباعيات الخيام". وكتب روايتين عن لبنان هما "صخرة طانيوس" عام 1993 التي نال عنها جائزة "غونكور" كبرى الجوائز الأدبية الفرنسية وكذلك "موانئ الشرق" عام 1996.

وصدرت له رواية "حدائق النور" عام 1991 التي تتناول سيرة ماني مؤسس الديانة المانوية في بلاد فارس. ومن كتاباته أيضا "الهويات القاتلة" عام 1998 ورواية "رحلة بالداسار" عام 2000.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

epa02403443 Libanese writer Amin Maalouf poses prior to his press conference in Oviedo, Asturias, Spain, 20 October 2010. Maalouf will be presented the 2010 Prince of Asturias Award for Letters during a ceremony in Oviedo on 22 October.

يتناول الأديب اللبناني العالمي أمين معلوف في كتابه “عالم الفوضى ..وضع مسار جديد للقرن الواحد والعشرين” الصادر مؤخرا، ما يجري في العالم عموما والعالم العربي والشرق الأوسط خصوصا، وما يخص أوضاع المهاجرين العرب والمسلمين المقيمين حاليا في المهجر وأزمة الهوية لديهم.

Published On 17/3/2012
تصميم صورة لمقال الكاتب إبراهيم صموئيل لصفحة الثقافة

في كتاب “اختلال العالم” للروائي والمؤرخ أمين معلوف ما يستوجب قراءته لأنه يتحدث عما حصل وقد يحصل في عالمنا من “أحداث مقلقة تحمل على الظن بأن العالم يعاني اختلالا كبيرا”.

Published On 18/10/2015
French-Lebanese writer Amin Maalouf looks at a book, on July 18, 2011, in the garden of his home at the Cadouere hamlet in Yeu island, western France. Maalouf, 62, whose books seek to build bridges between East and West, will succeed to French anthropologist Claude Levi-Strauss at the French Academy (official authority on the French language). Maalouf has published several novels that focus on the themes of Arab religious and national identity, in addition to journalism, essays and a work of history.

حمل أمين معلوف ذاكرته الشرقية وحط رحاله بفرنسا، حيث أنجز إبداعات نال بها جائزة غونكور العالمية، ودخل مؤخرا الأكاديمية الفرنسية التي تخصص لعباقرة الفكر العالمي، غير أن تساؤلا يظل مطروحا: أيهما أكثر تأثيرا في معلوف، بلد المنشأ لبنان أم بلد الإقامة فرنسا؟

Published On 11/7/2012
French-Lebanese writer Amin Maalouf, a new member of the Academie Francaise (French Academy, part of the Institut de France) delivers a speech on June 14, 2012 at the Institut de France in Paris during a ceremony to mark his new membership in the institution. Maalouf, 63, dressed in the Academie Francaise's members' traditional green uniform, joined the "immortals", the term used to designate the 40 members of the Academie. Maalouf has published several novels that focus on the themes of Arab religious and national identity, in addition to journalism articles, essays and works of history. AFP PHOTO / FRANCOIS GUILLOT

يحمل الكاتب الفرنسي اللبناني الأصل أمين معلوف سيف “الخلود” الذي كسبه من عضويته في الأكاديمية الفرنسية، وعينُه على “الربيع العربي”، حيث يعتبر أن الأحداث في تلك البلدان لا تتشابه ومآلاتها غير واضحة، كما يرى ضرورة هدم الجدار بين الشرق والغرب.

Published On 30/6/2012
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة