مثقفون مصريون يصدرون بيانا ضد اعتقال شاعرة واختفاء كاتب شاب

الموقعون على البيان طالبوا الجهات المختصة بالكشف عن مكان اعتقال أمينة عبد الله (مواقع التواصل)
الموقعون على البيان طالبوا الجهات المختصة بالكشف عن مكان اعتقال أمينة عبد الله (مواقع التواصل)
باسم مجدي-القاهرة

طالت القبضة الأمنية لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي جميع طوائف المصريين من طلبة ونشطاء وصحفيين ومحامين وحتى المثقفين.

وأصدر عدد من المثقفين المصريين بيانا نشر على مواقع التواصل الاجتماعي اعتراضا على اعتقال الشاعرة أمينة عبد الله في منطقة وسط البلد واختفاء الكاتب محمد علاء الدين بحي الدقي في القاهرة.

وقال البيان إن أمينة عبد الله جرى اعتقالها أثناء مرورها بجوار منزلها يوم السبت 21 سبتمبر/أيلول في غمرة الأحداث المتلاحقة التي تمر بها البلاد، في حين اختفى علاء الدين بمجرد نزوله من بيته بعدها بأيام.

وأضاف البيان أنه رغم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمعرفة مصير كل منهما فإن الأجهزة المعنية لم تقدم أي إفادات.

وطالب الموقعون على البيان من مثقفي مصر وكتابها الجهات المختصة بالكشف الفوري عن مكان اعتقال الشاعرة والكاتب، وطالبوا نقابة اتحاد الكتاب ووزارة الثقافة بالقيام بدورهما في حماية المثقفين.

ووقع نحو 340 مثقفا على البيان، بينهم كتاب بارزون مثل الكاتب الكبير إبراهيم عبد المجيد والكاتبة عبلة الرويني ومحمد مستجاب وطارق إمام ونائل الطوخي والسيناريست هشام هلال وغيرهم.

وطالب الموقعون وسائل الإعلام بعدم تأويل بيانهم أو ترجمة ما ورد به بشكل خاطئ أو اتخاذه ذريعة للهجوم عليهم.

وتداول عدد من المثقفين البيان في صفحاتهم على فيسبوك لجمع المزيد من التوقيعات، كما أعاد حمدين صباحي المرشح الرئاسي السابق نشره.

اتحاد الكتاب يرفض التدخل
وكان آخر ما كتبته الشاعرة في صفحتها على فيسبوك إنكارها حدوث مظاهرات في وسط القاهرة ليلة الجمعة السابقة لاعتقالها، وأنها ضد الفوضى وضد التحالف مع الإسلام السياسي.

ولا تزال ابنة الشاعرة بتول الحداد تواصل البحث عن مكان أمها، وأدانت رفض رئيس اتحاد كتاب مصر علاء عبد الهادي التدخل في أزمة اعتقال أمها أو إرسال محامين، وقالت إنه قد أخلى مسؤوليته تماما.

كما كتب زوجها حسام الحداد منتقدا موقف اتحاد الكتاب "الخلاصة أن الأستاذ علاء عبد الهادي واتحاده لم يقدما شيئا للشاعرة أمينة عبد الله التي للأسف الشديد عضوة في هذا الكيان المسمى مجازا اتحاد كتاب، ولم يحرك الاتحاد ورئيسه ساكنا حتى الآن، فليس هناك داعٍ للمتاجرة باسم أمينة عبد الله وكسب أصوات أصدقائها، ولنا لقاء قريب".

وقد اعتقلت الشاعرة ضمن حملات الاعتقال العشوائية في شوارع القاهرة عقب مظاهرات الجمعة 20 سبتمبر/أيلول، حيث اختطفت من أمام منزلها في وسط القاهرة، وتم تحويلها لنيابة أمن الدولة بالجبل الأحمر.

محمد علاء مختفٍ قسريا
ونشط أصدقاء الكاتب محمد علاء الدين على مواقع التواصل في كتابة منشورات تدعو للبحث عن الكاتب المختفي قسريا.

وندد الكاتب الدكتور علاء الأسواني باعتقال علاء الدين، قائلا إنه لو كان في دولة ديمقراطية لاهتمت بموهبته، ولكنه في مصر، حيث "هكذا يرعى السيسي الشباب الموهوبين".

وعلق الصحفي رامي يحيى في صفحته على فيسبوك:

وقد أعاد المثقفون نشر بيانهم باللغتين العربية والإنجليزية تحت عنوان "الحرية للكتاب المصريين" على موقع تغيير، لجمع المزيد من التوقيعات.

ويعد علاء الدين من أبرز الكتاب الشباب، وقد صدرت له روايات ومجموعات قصصية عدة، أهمها "إنجيل أدم"، و"اليوم الثاني والعشرون"، و"الحياة السرية للمواطن م".

وقد شملت حملة الاعتقالات خلال الأيام الماضية عددا كبيرا من المثقفين والأكاديميين والحقوقيين والمحامين المصريين، بينهم الدكتور حسن نافعة وخالد داود وماهينور المصري وإعادة اعتقال الناشط علاء عبد الفتاح، بالإضافة إلى أعضاء أحزاب سياسية وطلاب ومئات المواطنين.

محمد علاء الدين من أبرز الكتاب الشباب في مصر وله روايات عدة (مواقع التواصل)
المصدر : الجزيرة