جائزة شاعر الرسول.. كتارا تصدح بقصائد عن خير البشر

النسخة الحالية تسلمت 1158 قصيدة وهو أكبر عدد مشاركات منذ انطلاقها (الجزيرة نت)
النسخة الحالية تسلمت 1158 قصيدة وهو أكبر عدد مشاركات منذ انطلاقها (الجزيرة نت)

عماد مراد-الدوحة

"تجمل الشعرُ بخير البشر"، شعار وضعته المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" عنوانا لدورتها الرابعة لفعاليات جائزة كتارا لشاعر الرسول -صلى الله عليه وسلم- التي تستمر فعالياتها حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري.

جائزة كتارا لشاعر الرسول حققت في فترة وجيزة من إطلاقها عام 2016 انتشارا واسعا، وتفاعلا كبيرا من الشعراء والمهتمين، وأصبحت علامة مضيئة على مستوى العالم، في ظل الجوائز المادية الكبيرة التي تقدمها كتارا للفائزين في فئتي الشعر الفصيح والشعر النبطي، بمعدل ثلاث جوائز لكل فئة.

وتصل قيمة الجوائز الإجمالية إلى أربعة ملايين و200 ألف ريال قطري، حيث يحصل صاحب المركز الأول على مليون ريال قطري، في حين ينال صاحب المركز الثاني جائزة بقيمة 700 ألف ريال قطري، أما صاحب المركز الثالث فيحصل على مبلغ 400 ألف ريال قطري.

الجائزة حققت نجاحا كبيرا منذ انطلاقها عام 2016 (الجزيرة نت)

مشاركة كبيرة
وتسلمت اللجنة المنظمة للجائزة في دورتها الرابعة 1158 قصيدة مشاركة، وهو أكبر عدد مشاركات منذ إطلاق الجائزة في 2016، منها 399 قصيدة من مصر والسودان، و308 قصائد من بلاد الشام والعراق، و293 قصيدة من دول المغرب العربي، و134 مشاركة من دول الخليج العربي، بينما وصل عدد المشاركات من الدول غير العربية إلى 22 قصيدة.

الجائزة خصصت أمس الاثنين واليوم الثلاثاء للتصفيات، حيث يتنافس 15 مشاركا عن فئة الشعر الفصيح في ثلاث حلقات، أمام لجنة التحكيم النهائية التي ستختار في نهاية الحلقات خمسة مشاركين يتأهلون لمرحلة التصفيات النصف نهائية، وفي اليوم الثاني، يتنافس 15 مشاركا عن فئة الشعر النبطي، لتختار لجنة التحكيم النهائية خمسة مشاركين يتأهلون لمرحلة التصفيات النصف نهائية.

وأسفرت نتائج اليوم الأول من الجائزة عن ترشح السيد أحمد أبو الوفا من مصر، حسن عامر علي عامر من مصر، خالد الحسن من العراق، محمد الساق من المغرب، ومحمد عريج من المغرب إلى المرحلة نصف النهائية للجائزة في فئة الشعر الفصيح، في حين تجري اليوم التصفيات بفئة الشعر النبطي.

تصل قيمة الجوائز الإجمالية إلى أربعة ملايين و200 ألف ريال قطري (الجزيرة نت)

قيمة معنوية
واعتبر المتأهل خالد الحسن من العراق أن المرحلة الأولى من الجائزة تمثل صفوة مادحي الرسول -صلى الله عليه وسلم- وهذا شرف كبير للمشاركين، معربا عن اعتزازه بزملائه الشعراء، سواء الذين تأهلوا للمراحل النهائية أو الذين لم يحالفهم الحظ في التصفيات الأولى. وشدد الحسن على أن جائزة كتارا لشاعر الرسول بقيمتها المعنوية والمادية تعتبر من أضخم الجوائز.

وتنطلق مرحلة التصفيات نصف النهائية غدا الأربعاء ويجري خلالها اختيار ثلاثة فائزين من أصل خمسة متأهلين عن فئة الشعر الفصيح، بينما تقام يوم الخميس التصفيات النصف نهائية لفئة الشعر النبطي، التي تسفر عن اختيار ثلاثة شعراء فائزين عن هذه الفئة.

ويقام الحفل الختامي للدورة يوم الجمعة بدار الأوبرا في الحي الثقافي بالدوحة، حيث يعلن ترتيب الفائزين الثلاثة عن الفئتين الفائزتين ومن ثم توزيع الجوائز على الحاصلين على المراكز الثلاثة في الفئتين.

المصدر : الجزيرة