بعد تصريحات رئيس بلاده.. كاتب برازيلي شهير يطلب السماح من الفرنسيين

كويلو قال إن هذه لحظة ظلامية في البرازيل ستمرّ كما ينقضي الليل (مواقع التواصل)
كويلو قال إن هذه لحظة ظلامية في البرازيل ستمرّ كما ينقضي الليل (مواقع التواصل)

طلب الكاتب البرازيلي باولو كويلو من الشعب الفرنسي السماح بعد التعليقات السلبية التي أطلقها رئيس بلاده جايير بولسونارو بحق فرنسا، في إطار الأزمة المرافقة لحرائق الأمازون.

وقال كويلو بالفرنسية -في تسجيل مصور نشره عبر حسابه على تويتر أمس الثلاثاء- "هذا فيديو حزين بعض الشيء أطلب فيه السماح من أصدقائي الفرنسيين بسبب الأزمة أو ما سأسميه هستيرية بولسونارو تجاه فرنسا ورئيسها وزوجته".

وأكد الكاتب أن "هذه لحظة ظلامية في البرازيل، ستمرّ كما ينقضي الليل... وأنا أعتذر منكم".

وأضاف باولو كويلو متحدثا عن القادة البرازيليين، "فيما الأمازون تحترق، هم لا يملكون أي حجة ولا يفعلون سوى إطلاق الشتائم والإنكار والتفوه بالترهات للهروب من مسؤولياتهم".

واشتهر الروائي البرازيلي عالميا على خلفية بيع عشرات الملايين من نسخ روايته "الخيميائي" منذ سنة 1988، ليكون بذلك الكاتب البرازيلي الأكثر مبيعا في التاريخ، علما أنه قد نشرها سنة 1988.

ويعتبر كويلو المولود في ريو دي جانيرو عام 1947 من أشهر الكُتّاب في العالم بإجمالي مبيعات أكثر من 150 مليون كتاب، منها  "الزانية" و"إحدى عشرة دقيقة" و"الحاج".

وقد أسفرت قمة مجموعة السبع في مدينة بياريتس الفرنسية عن توتر بين بولسونارو ونظيره الفرنسي بشأن حرائق الأمازون، ما أدى إلى إحدى أخطر الأزمات الدبلوماسية بين البلدين.


سجال فرنسي برازيلي
ودفعت تصريحات مسيئة أطلقها الرئيس البرازيلي بحق السيدة الأولى الفرنسية بريجيت ماكرون، بالرئيس الفرنسي إلى وصف حديث الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بحق سيدة فرنسا الأولى "بقليل الاحترام"، وذلك في أحدث موجة للحرب الكلامية بينهما على خلفية الحرائق في غابات الأمازون.
 
وقال ماكرون -على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتس- إن بولسونارو "أدلى بتصريحات لم يحترم فيها زوجتي".
 
وأضاف "ماذا عساي أقول؟ إنه أمر محزن أولا بالنسبة إليه وإلى الشعب البرازيلي"، وتابع "إنه يأمل أن يكون للبرازيليين قريبا رئيس يتصرف بمستوى لائق". قبل أن يقول "أعتقد أن البرازيليين الذين هم شعب عظيم يخجلون من تصرفات كهذه".
 
وتفاعل الرئيس البرازيلي بولسونارو -عبر صفحته الرسمية على فيسبوك- مع منشور يسخر من شكل بريجيت ماكرون (67 عاما) التي تظهر في صورة تقارنها بالسيدة البرازيلية الأولى ميشيل بولسونارو (37 عاما)، مع تعليق "الآن تفهمون لماذا يقوم ماكرون بملاحقة بولسونارو، إنها الغيرة".
 
وعلّق حساب بولسونارو، "لا تُحرجوا الرجل"، مع إشارة ترمز إلى ضحكات عالية.
 
وكان ماكرون دعا إلى مناقشات عاجلة في قمة مجموعة السبع بشأن الحرائق التي تدمر أجزاء من غابة الأمازون، في تصعيد للضغط على بولسونارو.
 
غير أن الرئيس البرازيلي اتهم ماكرون بأنه صاحب "عقلية استعمارية"، ردا على اتّهام الرئيس الفرنسي له بأنه "كذب" بشأن تعهدات البرازيل فيما يتعلق بالتغير المناخي.
المصدر : الجزيرة