عـاجـل: السيناتور بيرني ساندرز: الجميع لديه الحق في التظاهر من أجل مستقبل أفضل وعلى السيسي احترام هذا الحق

النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال العلمي العربي

استعارة الفضائيين ورمزية الغرباء كانتا سلاح الكثير من الكتّاب في الالتفاف على الرقابة (غيتي)
استعارة الفضائيين ورمزية الغرباء كانتا سلاح الكثير من الكتّاب في الالتفاف على الرقابة (غيتي)

عمران عبد الله

يلجأ كثير من الأدباء -في ظل غياب حرية التعبير والنشر في العالم العربي- إلى الخيال العلمي، لتجاوز حدود الواقع وتحدي الرقابة الحكومية، عبر تصوير الأنظمة الدكتاتورية والاستبدادية باستعارة رمزية بالفضائيين أو الغرباء.

وسبق للروائي الإنجليزي جورج أورويل مؤلف "مزرعة الحيوان" استخدام تقنية الإسقاط الأدبي وحبكة الخيال العلمي لوصف الأنظمة الشمولية السوفياتية، واعتبرت روايته نوعا من الأدب التحذيري سواء من السلطات الاستبدادية أو الثوار الأكثر فسادا وطغيانا.

ويعِد جوناثان راينهارت نائب الرئيس الأميركى في رواية "وعد جوناثان" من سلسلة فانتازيا للروائي المصري الراحل أحمد خالد توفيق، بأن تكون بابوا غينيا الجديدة وطنا قوميا للعرب، فيما يبدو محاكاة ساخرة لوعد بلفور البريطاني.

 الرواية تضمنت ما يبدو محاكاة ساخرة من وعد بلفور البريطاني  (الجزيرة)

دلالات
وروى خالد توفيق على لسان بطل روايته مكرم حلم "الدولة العربية" التي تجمع شتات المهاجرين في أوروبا، بعد المعاناة من العنصرية وكراهية العرب المظلومين وحوادث القتل والاعتداء على المحجبات.

ولا يعد عمل توفيق -الذي توفي مؤخرا- الوحيد من روايات الخيال العلمي العربية الذي يحمل دلالات سياسية واضحة، بل سبقه "الأب المؤسس" للأدب المغاربي المكتوب بالفرنسية محمد ديب الذي كتب بالفرنسية في 1962 رواية "من يذكر البحر؟" التي تضمنت شخصيات أسطورية وسحرية تتجاوز حدود الواقعية والتقليدية التي ميزت أقرانه وتنبأ فيها بالثورة الجزائرية.

النضال ضد الدكتاتورية
في ظل غياب حرية التعبير في العالم العربي، يبدو نمط الخيال العلمي تجاوزا لحدود الواقع وممكناته المحدودة وملاذا وهروبا من القمع، ويقوم بعض الروائيين بتصوير الأنظمة الدكتاتورية والاستبدادية باستعارة رمزية بالفضائيين أو الغرباء.

ويحكي الكاتب المصري محمد نجيب مطر في رواية "غرباء بيننا" أحداثا وقعت بعد انتهاء الحرب الباردة، إذ تمكنت إحدى الجماعات الإرهابية من حيازة قنبلة نووية سرقتها من مفاعل باكستاني وضربت بها أميركا، فقامت حرب عالمية بين تحالفين يضم الأول بلدانا إسلامية وشرقية بينما يضم الثاني أميركا وبلدانا أوروبية.

ويعود مهندس عربي بعد هذه الخلفية لبلاده وينشئ شبكة لاسلكية للإنترنت، ليفاجأ على إثرها باتصال بين البشر ومخلوقات فضائية يريدون احتلال الأرض بعد استنفاد موارد كوكبهم، ويعيش مغامرة طويلة قبل أن يعود لبلده ويعمل على مقاومة التلوث.

وكتب الروائي المصري حسام الزمبيلي رواية "أميركا 2030" التي اشتملت على منجزات علمية، مثل السيارة الطائرة والقنابل المضادة وجهاز ثقب الأرض ضمن كفاح مقاوم ضد الهيمنة الغربية.

وقد عرف الأدب العربي الخيال العلمي منذ وقت مبكر، لكن الأعمال الحديثة غلب عليها الطابع الترفيهي والتعليمي، وليس الأدب الذي يتناول الواقع الاجتماعي المعاصر ويتعرض له بالنقد والتحليل.

صاحب الكتاب يروي أحداثا حصلت بعد انتهاء الحرب الباردة (الجزيرة)

ولا يعد مزج الخيال العلمي بالموقف السياسي ظاهرة جديدة، فقد نقل الأديب توفيق الحكيم في مسرحيته "رحلة إلى الغد" -التي كتبها عام 1957 في زمن السباق نحو الفضاء بين أميركا والاتحاد السوفياتي مع بعض المبالغة والتطويل- أجواء خيالية يتنبأ فيها بموضوعات رائجة في مجال أدب الخيال العلمي، مثل السفر عبر الزمن وغزو الفضاء، غير أنه مزجها بقضايا فلسفية مثل الفراغ القبيح الذي ستوفره الحرية المزعومة والحب والمبادئ الإنسانية، وتساءل فيها: هل الأفضل أن نعيش في راحة بلا جهد أم نشقى ونتعب لنحصل على ما نريد؟

ويجمع بطل رواية "فرانكشتاين في بغداد" للروائي العراقي أحمد سعداوي جثث ضحايا التفجيرات ويلصقها لينتج كائنا مرعبا ينتقم من قاتلي البشر المكونين لأجزائه، في مطاردة مثيرة عبر شوارع العاصمة العراقية.

أطلانتس وملاذ
ويغطي دمار الحرب العظمى كل شيء في رواية "ملاذ: مدينة البعث" للكاتب المصري أحمد صلاح المهدي، تلك المدينة التي يعتقد ساكنوها أنها الملاذ الأخير للبشرية، ويجمع بطلها قاسم -اليتيم الأبويين- الخردة في مدينة تحكمها دكتاتورية الصيادين، غاضبا من البشر الذين يتناسلون دون هدف في الحياة، وفي محاولة لمقاومة الواقع القاسي يحاول قاسم بناء آلات قد تغير العالم بأكمله.

وتنقسم البلاد في قصة الخيال العلمي الغرائبية التي تنتمي لتصنيف الديستوبيا وأدب ما بعد الكارثة إلى نصفين: شمال وجنوب، وتنشب الحروب في مصر وتجري الأحداث بسرعة وتمتزج مع التطور التكنولوجي الهائل الذي يطور عتادا حربيا فتاكا، وتصبح الخردة مادة لصنع أسلحة مدمرة.

ويحاول الروائي الشاب عمّار المصري في رواية الخيال العلمي والفانتازيا "أطلانتس" توظيف الذكاء الاصطناعي والسفر عبر الفضاء لتتبع أحداث تجري في المستقبل، وتختفي سفن فضائية ويحدث تمرد للروبوتات لا تصمد في مواجهتها سوى مدينة في غرب مصر، ويحاول البطل اجتياز التدريب من أجل مهمة إنقاذ الأرض والبشر الذين يصبحون على حافة الانقراض.

ويحاول البطل في الجزء الثاني من الرواية مقاومة احتلال الروبوتات والآلات للكوكب، بينما يتزايد اختفاء البشر المحصورين في مدينة أطلانتس الجديدة. 

الرواية تضمنت أحداثا حول صراع بين الأفكار وتحد بين الشخصيات (الجزيرة)

أدب الخيال العلمي
ويرتبط أدب الخيال العلمي عالميا بالنقد السياسي والاجتماعي، وقد تضمنت روايات جورج ويلز المبكرة -مثل: آلة الزمن- إسقاطات سياسية معارضة للسلطة غالبا، بينما تضمنت رواية "مواقع الأفلاك في وقائع تليماك" التي ترجمها رفاعة الطهطاوي عن الفرنسية في منتصف القرن التاسع عشر نقدا لاذعا للملك لويس الرابع عشر
.

وفي رواية جورج أورويل الشهيرة "1984" وفي عالم الأخ الكبير ذي الرقابة الحكومية الصارمة والدكتاتورية وخداع الجماهير بالدعاية المزيفة، تظهر حركة مقاومة سرية (أخوية ثورية) تحاول مواجهة شرطة الأفكار ووزارة الحقيقة وتسعى للتبصير بالحقائق.

ونشر الكاتب الإنجليزي هربرت جورج ويلز عام 1897 روايته الرومانسية العلمية "حرب العوالم" التي تسرد مقاومة البشر لغزو المريخيين الذين حولوا ريف لندن إلى خراب، وتعد من أقدم القصص التي تتناول فكرة مقاومة البشر للغزو الفضائي التي أصبحت رائجة في الأدب والسينما لاحقا.

المصدر : الجزيرة